رفيق حلبي: مجالسنا المحلية كافة في المجتمع العربي وصلت إلى شفير هاوية الميزانيات

الشمس إقرأ على الشمس شارك الخبر

أصدر منتدى السلطات الدرزية والشركسية بالأمس بيانًا، تحت عنوان " كفى وعودًا دون وفاء نحن على مفترق طرق مصيري"، في موضوع أزمة ميزانيات هذه السلطات، التي هي جزء من الأزمة العامة للميزانيات في السلطات المحلية العربية.

واقع مر يجب أن ينتهي

وقال رئيس مجلس دالية الكرمل المحلي، رفيق حلبي تعقيبًا على البيان أن الواقع في السطات المحلية الدرزية والشركية مر ويجب ان ينتهي. وأضاف "بقي لدينا الامل الاخير وهو الجلسة التي سوف نعقدها مع رئيس الحكومة نتنياهو اليوم".

وأضاف حلبي أنّ هذا الوضع ينطبق على كل السلطات في المجتمع العربي، وأشار إلى أنّه التقى رئيس اللجنة القطرية مازن غنايم، رئيس بلدية سخنين، في إحدى الجلسات قبل أسابيع واتضح أنه ليست هناك أية سلطة محلية تستطيع هذه السنة إقرار ميزانيتها لسنة 2024- 2025 وأنه لا توجد ميزانيات ولا من أي خطة حكومية سابقة.

بيان للجمهور

وأضاف "نحن من منطلق الشفافية اصدرنا بيانًا للمواطنين حول آخر المستجدات والتطورات بما يخص ميزانيات المخصصة للسلطات المحلية الدرزية والشركسية، حيث نقول إنّنا بعد مداولات وجلسات مع مختلف الوزارات وممثلي الجمهور وصلنا الى طريق مسدود برفضهم الاستجابة لمطالبنا المستحقة".

واضاف ان الميزانيات تضخ للمستوطنات في الضفة الغربية والمجتمع الحريدي بعد أن اقتطعوا من ميزانيتنا، وفي إجابته على السؤال عن الخطوات التي سيقومون بها، قال إن هذه السياسة يجب ان تنتهي وإلا سنخرج للشوارع ونغلق المفارق وأبواب السلطات المحلية كخطوات احتجاجية أولية. 


يتم الاستخدام المواد وفقًا للمادة 27 أ من قانون حقوق التأليف والنشر 2007، وإن كنت تعتقد أنه تم انتهاك حقك، بصفتك مالكًا لهذه الحقوق في المواد التي تظهر على الموقع، فيمكنك التواصل معنا عبر البريد الإلكتروني على العنوان التالي: info@ashams.com والطلب بالتوقف عن استخدام المواد، مع ذكر اسمك الكامل ورقم هاتفك وإرفاق تصوير للشاشة ورابط للصفحة ذات الصلة على موقع الشمس. وشكرًا!

الشمس إقرأ على الشمس شارك الخبر

إقرأ أيضا