مدرب السباحة د. احمد ناطور: ‘عدم التزام المواطنين بارشادات السباحة يؤدي لحوادث الغرق الكثيرة‘

بانيت إقرأ على بانيت شارك الخبر

في حال واجهت مشكلة في مشاهدة الفيديو، إضغط على الرابط أعلاه للمشاهدة على الموقع الرسمي


مع انطلاق العطلة الصيفية ، تشهد برك السباحة والشواطئ اقبالا واسعا من العائلات بحثاً عن الراحة والاستجمام وقضاء أوقات ممتعة ،

ومنعشة في ظل اجواء الصيف الحارة.
وفي وقت سجلت فيه خلال عطلة العيد الاسبوع المنصرم، حوادث غرق عديدة اودت بحياة عدد من المحتفلين على شواطئ البحار، تبرز أهمية الحذر والالتزام بالسلامة المائية، لضمان صيف آمن ومريح خال من حوادث الغرق .
للحديث اكثر حول هذا الموضوع ، استضافت قناة هلا مدرب السباحة د. احمد ناطور..

وقال مدرب السباحة د. احمد ناطور في حديثه لقناة هلا : " حوادث الغرق التي تحدث تدل على الناس لا يستمعون للنصائح والارشادات قبل النزول للسباحة ، مقابل الوعي الكبير لدى العائلات اليهودية الذي ينبع من وزارة المعارف والمجتمع نفسه ومن عدة فعاليات كانت العائلة تقوم بها " .

وأضاف د. أحمد ناطور : " اليوم توجد في المجتمع العربي كليات رياضية تعلم مرشدين ومعلمين، والذي يعلم في هذه الكليات هم لاعبون كرة قدم أو مدربون لا يجيدون السباحة . ولكي نمنع ونقلل من حوادث الغرق يجب أن نوعي الأهالي أن يذهبوا الى أماكن سباحة مرخصة ويوجد فيها منقذون " .

وتابع د. أحمد ناطور : " السباحة في البركة تختلف عن السباحة في البحر ، حيث أن حوادث الغرق في البرك أقل بكثير من البحر الذي يحدث فيه تيارات هوائية ومائية تؤدي الى حالات غرق كثيرة " .

وأكد د. أحمد ناطور : "أنصح المواطنين الذين لا يجيدون السباحة بشكل عملي ألا يسبحوا في البحر ، فالسباحة في البحر ليست كالسباحة في البركة فهي بحاجة الى معرفة تضاريس المنطقة وأحوال البحر جيدا " .



مصدر الصورة

 تصوير | ميخائيل كروفتسكي - اتحاد المدن طبريا


بانيت إقرأ على بانيت شارك الخبر

إقرأ أيضا