الدولة تولي عناية خاصة بالمجاهدين وذوي الحقوق


مصدر الصورة

أكد رئيس ديوان وزير المجاهدين وذوي الحقوق، حميد بوشارف، السبت بوهران، أن الدولة تولي عناية خاصة بالمجاهدين وذوي الحقوق.

وأفاد بوشارف، خلال زيارته لرئيس المكتب الولائي للجمعية الوطنية لكبار معطوبي حرب التحرير الوطني المجاهد مسلم السعيد المتواجد بالمؤسسة الاستشفائية الجامعية “أول نوفمبر 1954” لوهران بعد إصابته الخميس الماضي في حادث مرور، أن “الدولة ومن خلال كل هياكلها وعلى رأسها وزارة المجاهدين وذوي الحقوق تولي عناية خاصة بالمجاهدين وذوي الحقوق وتسهر على توفير الرعاية الصحية والاجتماعية اللائقة بهم عرفانا منها بما قدموه لتحرير الوطن من ربق الاستعمار”.

وأضاف نفس المسؤول في تصريح للصحافة على هامش هذه الزيارة رفقة السلطات المحلية، أن “وزارة المجاهدين وذوي الحقوق تحرص وبتكليف مباشر من رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون على الوقوف بجانب المجاهدين وأرامل الشهداء وذوي الحقوق والسهر بالتعاون مع مختلف الهيئات على توفير الخدمات التي يحتاجونها خاصة في الجانب الصحي”.

وأشار إلى أن الوضعية الصحية للمجاهد مسلم السعيد في حالة إستقرار وفي تحسن مستمر ويحظى بعناية طاقم طبي متميز على مستوى المؤسسة الاستشفائية الجامعية “أول نوفمبر 1954” لوهران وسط متابعة يومية من السلطات الولائية ومن مديرية المجاهدين و ذوي الحقوق للولاية.

كما زار رئيس ديوان وزير المجاهدين وذوي الحقوق مقر الجمعية الوطنية لكبار معطوبي حرب التحرير الوطني والتقى بأعضاء منها وزار أيضا المجاهد حي عبد النبي رئيس الجمعية ببيته العائلي للاطمئنان عليه بعد إصابته بوعكة صحية.

وأثنى المجاهد حي عبد النبي بالمناسبة على الاهتمام الذي توليه وزارة المجاهدين وذوي الحقوق بالمجاهدين وسهرها الدائم على خدمتهم ورعايتهم عرفانا منها للتضحيات التي قدموها في سبيل نيل الجزائر حريتها واستقلالها.

وقدم ذات المتحدث لمحة عن الخدمات التي توفرها الجمعية الوطنية لكبار معطوبي حرب التحرير الوطني لمنتسبيها بدعم من الهيئات الرسمية من خلال المركز الصحي التابع لها والذي يهتم بتوفير التجهيزات والأعضاء الاصطناعية للمنتسبين وخاصة منهم مبتوري الأطراف.

@ المصدر: وكالة الأنباء الجزائرية


إقرأ أيضا

أخبار محليّة

حجز 75.000 كبسولة في ورقلة