اجراءت تفتيش فرنسية ضد إسرائيل في معرض الأسلحة

مكان إقرأ على مكان شارك الخبر

مصدر الصورة
قاعة المعرض

انطلق اليوم (الإثنين) معرض الأسلحة "يوروستوري" في فرنسا، من دون مشاركة إسرائيلية أو ممثلين عن اسرائيل. وذكرت مصادر في المعرض أن المفتشين الفرنسيين وصلوا إلى الجناح الأمريكي في المعرض وطالبوا بتغطية المنتجات الإسرائيلية المدمجة في أنظمة الأسلحة الامريكية المعروضة.

ورغم منع مشاركة شركات الأسلحة الإسرائيلية في المعرض، عرضت شركة أسلحة إسبانية مدرعة مزودة ببرج من صنع شركة "إلبيت" الإسرائيلية.

ووقعت الشركتان في مايو/ايار الماضي على المشاركة في تصنيع مدافع الهاون إسرائيلية في صفقة قيمتها 53 مليون دولار. وذكرت مجلة "تورديف" المتخصصة بالصناعات العسكرية أن أنظمة الهاون التي سيتم الكشف عنها في عام 2023 يمكنها إطلاق أسلحة مختلفة لجيوش الناتو.

وعلى الرغم من أن إسرائيل لم تشارك في المعرض، إلا أن متظاهرين مؤيدين للفلسطينيين تجمعوا للتظاهر ضد تجارة الأسلحة مع إسرائيل أمام المعرض. وقال المفكر اليهودي الفرنسي برنار هنري ليفي: "يمكن للصين أو كازاخستان أو تركيا أو أي دكتاتورية أفريقية أخرى أن تأتي وتبرم صفقات ولكن ليس إسرائيل. عار على نظام العدالة الفرنسي. صفحة أخرى في الكتاب الأسود لعزل إسرائيل واليهود."

مكان إقرأ على مكان شارك الخبر

إقرأ أيضا