خرجوا لقضاء العيد في شرم الشيخ وعادوا جثثا داخل توابيت صباح العيد : كفر قاسم تشيع الأب والأم وطفلتهما

بانيت إقرأ على بانيت شارك الخبر

في حال واجهت مشكلة في مشاهدة الفيديو، إضغط على الرابط أعلاه للمشاهدة على الموقع الرسمي


بأجواء طغت عليها الكآبة والحزن، شيع الاهالي في مدينة كفر قاسم صباح اليوم الأول من العيد، جثامين المرحومين أسيد عامر وزوجته جمانة






مصدر الصورة
تصوير بانيت 

وطفلتهما الرضيعة ابنة الثلاثة شهور جوليا، الذين قضوا بحادث طرق قاتل في سيناء بينما كانوا في طريقهم لقضاء عطلة العيد في شرم الشيخ .

وعاد الاب والام وطفلتهما الذين خرجوا في رحلة مع اطفالهم الى شرم الشيخ جثثا هامدة، الى ذويهم في كفر قاسم ، في اول ايام العيد لتتم مواراتهم الثرى في مسقط رأسهم. ولا زالت مدينة كفر قاسم تعيش حالة حزن وصدمة بهذا الحادث المفجع الذي وقع على الاهالي على كالصاعقة. 

شقيق جمانة من كفر قاسم يتحسّر على اخته وزوجها وابنتهما ويكاد لا يصدق ما جرى 
ويَكادُ عايد فريج شقيق المرحومة جمانة لا يصدق ما جرى ويعيش حالة صدمة كبيرة . وقال عايد فريج شقيق المرحومة جمانة في حديثه لقناة هلا وموقع بانيت : " أختي وزوجها وأولادهما كانوا في طريقهم الى شرم الشيخ لقضاء عطلة العيد ، وأثناء ذهابهم حدث ما حدث ، والحمد لله على كل حال . توفت أختي وزوجها وطفلتهما الرضيعة " . 

وأضاف عايد فريج : " الأطفال المصابين الثلاثة بخير وهم بصحة جيدة الحمد لله . أما أختي وزوجها والرضيعة فقد توفوا في المكان . وما نعرفه حتى الان عن الحادث هو أنهم اصطدموا بعامود كهرباء " .

وتابع عايد فريج أن " جمانة وزوجها من أفضل الناس ، وحتى الان لا أستوعب ما حدث ، وأنا في صدمة مما حدث . ولا يمكنني أن أقول هو الحمد لله وأشكر كل من واسانا وعزانا في مصابنا الجلل " .

ويفيد مراسل موقع بانيت بان الاطفال الثلاثة الذين نجوا من الحادث عادوا يوم مساء امس بمروحية عسكرية الى البلاد وجرى نقلهم لتلقي العلاج الطبي في المستشفى.



لقراءة المقال كاملا إضغط هنا للذهاب إلى الموقع الرسمي
بانيت إقرأ على بانيت شارك الخبر

إقرأ أيضا