منظمو الحراك الاحتجاجي ضد الحكومة يعلنون عن تصعيد الخطوات الاحتجاجية خلال الأيام المقبلة

مكان إقرأ على مكان شارك الخبر

مصدر الصورة
احتجاجات ضد الحكومة

أعلن منظمو الحراك الاحتجاجي ضد الحكومة عن تصعيد الخطوات الاحتجاجية خلال الأيام المقبلة، للمطالبة بتبكير موعد الانتخابات. وقال بعض النشطاء في مؤتمر صحفي عقدوه بعد ظهر اليوم إن الحكومة تفضل مصالح شخصية على المصلحة العامة، كما رأينا في التصويت على قانون استمرار اعفاء الحريديم من التجنيد. وأضافوا أن الحكومة لا تدفع صفقة تبادل لإعادة المخطوفين قدما ولا تعرض حلولا فيما يخص المرحلة التي تلي الحرب في قطاع غزة وعودة سكان شمال البلاد الى منازلهم. ومن بين الاجراءات التي ستُتخذ الأسبوع الجاري، تنظيم مظاهرات قبالة الكنيست وفي أنحاء البلاد.

وقام متظاهرون مناؤون للحكومة صباح اليوم بسد طرق ومفترقات عديدة بأنحاء البلاد أمام حركة السير في إطار ما يسمى بأسبوع المقاومة.

وتم اغلاق طرق ايالون شمالًا في مفرق غليلوت وطريق رقم 1 في شاعار هغاي وطريق رقم 4 جنوبًا قرب رعنانا باتجاه غوش دان. ويقوم المتظاهرون بإضرام النار في إطارات السيارات وإشعال مواقد داعيين إلى إجراء انتخابات فورية.

وبالتوازي تم سد مفرق يافور على طريق رقم 70 باتجاه الجنوب ومفرق عينات على طريق رقم 444 باتجاه الشمال وطريق رقم 40 عند مفرق نيحاليم.

مكان إقرأ على مكان شارك الخبر

إقرأ أيضا