تشييع جنازة الكابتن وسيم محمود في قرية بيت جن شمالي البلاد

مكان إقرأ على مكان شارك الخبر

مصدر الصورة
تشييع جنازة الكابتن وسيم محمود في بيت جن

أقيمت في قرية بيت جن بعد ظهر اليوم جنازة الكابتن وسيم محمود في الثالثة والعشرين من العمر قائد سرية في كتيبة الهندسة 601 الذي قتل في منطقة رفح أمس مع سبعة محاربين أخرين جراء تفجير ناقلة جنود مدرعة.

                                     الكابتن وسيم محمود                                                                 

الكلمة التأبينية للزعيم الروحي الشيخ موفق طريف

وفي كلمة تأبينية القاها الزعيم الروحي للطائفة الدرزية الشيخ موفق طريف، عدد مناقب الفقيد وأشار الى ان والد جدّه كان اول شهيد من قرية بت جن قبل اثنين وسبعين عامًا. وطالب أيضا بان توفر السلطات أراضي للشبان الدروز للبناء، وربط مبان بشبكة الكهرباء واقامة بنى تحتية والغاء الغرامات. واوضح الشيخ طريف ان الطائفة المعروفية تدفع ثمنًا في الجنوب والشمال.

وكان الرئيس الروحي للطائفة الدرزية سماحة الشيخ موفق طريف قد قال يوم أمس إننا تلقينا عشية عيد الأضحى الخبر الاليم بسقوط الكابتن وسيم محمود من بيت جن. واضاف ان الطائفة الدرزية تدفع مرة اخرى ثمنا باهظا جدا، ثمنا فوق قدرة التحمل في الحرب مشيرا الى ان محمود ينضم الى قائمة طويلة من الشهداء الدروز الذين ضحوا بحياتهم من اجل امن الدولة منذ اندلاع الحرب. واسترسل الشيخ طريف يقول في بيان اصدره إننا نكتشف مرة اخرى ان الشراكة والمساواة في تحمل العبء هما في ساحة المعركة مشددا على ان مثل هذه المساواة يجب ان تطبق كذلك في الحياة اليومية غير ان الامور ليست على هذا النحو.

وقد سقط منذ بدء الحرب في السابع من أكتوبر تسعة محاربين من الطائفة المعروفية.

 

مكان إقرأ على مكان شارك الخبر

إقرأ أيضا