ابنة بيب غوارديولا تلفت الأنظار بالكوفية الفلسطينية

الحرة إقرأ على الحرة شارك الخبر

مصدر الصورة

لفتت ابنة مدرب نادي مانشستر سيتي، الإسباني بيب غوارديولا الأنظار أثناء الاحتفال مع أبيها بفوز "الستيتزنز" باللقب الرابع على توالي، والسادس لهم في سبع سنوات.

ولدى أخذها صورة رفقة والدها، تبين أن ماريا كانت تحمل الكوفية الفلسطينية مع حقيبتها.

ومعروف عن ماريا موقفها الداعم للفلسطينيين، ولوقف إطلاق النار في غزة، التي تشهد حربا بين إسرائيل وحماس لأكثر من نصف عام.

واستحسن معلقون موقف ماريا، ومنهم من علق على الصورة بنشر صور قديمة ومنشورات لها تبين فيها موقفها الداعم للفلسطينيين.



وماريا هي الابنة الكبرى للمدرب بيب غوارديولا، وتبلغ من العمر 23 عامًا، ولديها أكثر من 800 ألف متابع على إنستغرام، وهي عارضة أزياء وخريجة في مجال الأزياء والتصميم. 

عاشت ماريا كرة القدم منذ أن كانت طفلة، وكما هو متوقع، أرادت أيضًا أن تهنئ والدها علنًا على فوزه بلقب الدوري للمرة الرابعة على التوالي مع نادي مانشستر سيتي في الدوري الإنكليزي الممتاز، وفق موقع "ماركا" الإسباني.


لقراءة المقال كاملا إضغط هنا للذهاب إلى الموقع الرسمي
الحرة إقرأ على الحرة شارك الخبر

إقرأ أيضا

رياضة عالميّة

مفاجأة كبرى في "يورو 2024"