"هذه ليست الجزيرة".. المعارضة الإسرائيلية تعلق على وقف بث أسوشيتدبرس

الحرة إقرأ على الحرة شارك الخبر

مصدر الصورة

أبدى البيت الأبيض، الثلاثاء، قلقا إثر إعلان أسوشيتدبرس أن إسرائيل أوقفت البث المباشر لوكالة الأنباء الأميركية عن قطاع غزة، مشددا على ضرورة تمكين الصحفيين من أداء عملهم.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، كارين جان بيار، للصحفيين على متن الطائرة التي تقل الرئيس الأميركي، جو بايدن، إلى نيو هامبشر، إنه "من الواضح أن ذلك يثير القلق ونريد النظر فيه".

وكان المسؤولون الإسرائيليون صادروا كاميرا ومعدات بث تابعة لوكالة أسوشيتدبرس في جنوب إسرائيل، متهمين المؤسسة الإخبارية بانتهاك قانون الإعلام الجديد من خلال تقديم خدمات لقناة الجزيرة.

وتعد شبكة "الجزيرة" القطرية من بين آلاف العملاء الذين يتلقون بثا مباشرا من أسوشيتدبرس وغيرها من المؤسسات الإخبارية، كما تقول الوكالة الأميركية.

وفي هذا الصدد، انتقد زعيم المعارضة الإسرائيلية، يائير لبيد، وزير الاتصالات، شلومو كارهي، بعد هذه الخطوة التي وصفها بأنها "عمل جنوني".

وقال لبيد، وهو إعلامي سابق، "إن مصادرة معدات أسوشيتدبرس، أكبر وكالة أنباء في العالم، من قبل رجال شلومو كارهي، عمل جنوني"، مردفا: "هذه ليست الجزيرة، هذه وسيلة إعلام أميركية فازت بـ 53 جائزة بوليتزر".

وردا على لبيد، كتب كارهي تدونية على منصة التواصل الاجتماعي "إكس" قائلا إن رجاله "محترفون مخلصون" يدعمون القانون.

قالت نائبة رئيس الوكالة لشؤون التواصل مع الشركات، لورين إيستون، "تدين الأسوشيتدبرس بأشد العبارات تصرفات الحكومة الإسرائيلية بقطع بثنا المباشر المستمر منذ فترة طويلة والذي يظهر مشهدا لغزة، وكذلك الاستيلاء على معدات الأسوشيتدبرس".

وأضافت أن هذه الخطوة "لم تكن مبنية على محتوى البث، بل على الاستخدام التعسفي من قبل الحكومة الإسرائيلية لقانون البث الأجنبي الجديد في البلاد. نحث السلطات الإسرائيلية على إعادة معداتنا وتمكيننا من إعادة البث المباشر على الفور حتى يتسنى لنا الاستمرار في تقديم هذا العمل الصحفي المرئي المهم بالنسبة لآلاف من وسائل الإعلام حول العالم".

وقبل وقت قصير من الاستيلاء على المعدات، كان يتم بث مشهد عام لشمال غزة.

وتلتزم الأسوشيتدبرس بقواعد الرقابة العسكرية الإسرائيلية، التي تحظر بث تفاصيل مثل تحركات القوات التي قد تعرض الجنود للخطر. وكان البث المباشر المعني بشكل عام يظهر تصاعد الدخان في سماء غزة.

جاءت المصادرة في أعقاب أمر شفهي صدر، الخميس، بوقف البث المباشر، وهو ما رفضت المؤسسة الإخبارية القيام به.

واستغل المسؤولون الإسرائيليون القانون الجديد لإغلاق مكاتب شبكة "الجزيرة" القطرية في 5 مايو، وصادروا معداتها، وحظروا بثها، وحجبوا مواقعها الإلكترونية.

الحرة إقرأ على الحرة شارك الخبر

إقرأ أيضا

رياضة عالميّة

مفاجأة كبرى في "يورو 2024"