رئيسي يوارى الثرى اليوم في مسقط رأسه بمشهد

في حال واجهت مشكلة في مشاهدة الفيديو، إضغط على الرابط أعلاه للمشاهدة على الموقع الرسمي

يوارى الثرى اليوم الخميس في إيران الرئيس ووزير الخارجية الراحلان إبراهيم رئيسي وحسين أمير عبد اللهيان ومسؤولون آخرون لقوا مصرعهم في حادث المروحية الأحد الماضي، في حين أعلن مجلس الأمن القومي دعمه للمكلف بالرئاسة محمد مخبر.

وقال مراسل الجزيرة نور الدين الدغير إن جثمان رئيسي وصل من طهران إلى مدينة برجند ونقل بعد ذلك إلى مسقط رأسه مدينة مشهد بمحافظة خراسان الجنوبية (شمال شرق)، حيث يوارى الثرى في مرقد الإمام الرضا.

وأضاف المراسل أن مراسم تشييع عبد اللهيان أقيمت صباح اليوم في مقر وزارة الخارجية بطهران بحضور وزراء الخارجية السابقين على أن ينقل الجثمان بعد ذلك إلى مدينة شهر ري جنوب العاصمة لإجراء مراسم أخرى قبل أن يوارى الثرى في مرقد شاه عبد العظيم الحسيني.

وتابع أن مراسم تشييع ضحايا حادث المروحية الرئاسية ستنتهي بشكل عام اليوم بعد أن بدأت من تبريز وأقيمت بعد ذلك في طهران.

وأوضح مراسل الجزيرة أنه بعد الانتهاء من مراسم التشييع، ستدخل إيران مرحلة سياسية جديدة، ستنظم انتخابات رئاسية في 28 يونيو/حزيران المقبل، وتتشكل لاحقا حكومة جديدة.



مراسم التشييع

وتوجهت أعداد من الإيرانيين عبر القطارات ووسائل نقل أخرى من طهران ومناطق أخرى إلى مدينة مشهد للمشاركة في تشييع الرئيس الراحل.

ويحضر تشييع رئيسي مسؤولون أجانب بينهم رئيس مجلس الدوما الروسي فياتشيسلاف فولودين.

وكانت أقيمت أمس في طهران مراسم تشييع للرئيس ومرافقيه الذي قتلوا في حادث المروحية، وذلك بمشاركة ملايين الإيرانيين.

وأمّ المرشد الإيراني علي خامنئي صلاة الجنازة على ضحايا الحادث، وأكدت طهران مشاركة وفود من 40 دولة للمشاركة في مراسم العزاء.

وشارك في المراسم قادة عدد من الدول بينهم أمير قطر الشيخ تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني والرئيس التونسي قيس سعيّد، وقادة حركات سياسية بالمنطقة بينهم رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسماعيل هنية، في حين لم يحضرها ممثلون عن الاتحاد الأوروبي.

مجلس الأمن القومي

في غضون ذلك، عقد مجلس الأمن القومي الإيراني اليوم أول اجتماع له منذ حادث تحطم طائرة الرئيس الراحل إبراهيم رئيسي الأحد الماضي.

وقال بيان للمجلس إن الاجتماع بحث أهم القضايا المحلية والإقليمية والدولية، وأكد دعمه الكامل للقائم بأعمال الرئاسة محمد مخبر.

وكان المرشد الإيراني أعلن الحداد الرسمي على ضحايا حادث المروحية 5 أيام، وعين نائب الرئيس مخبر رئيسا بالوكالة حتى إجراء الانتخابات الرئاسية.

وأكد مسؤولون إيرانيون أن مقتل رئيسي وعبد اللهيان لن تكون له أي تداعيات سلبية على الأوضاع في البلاد.


إقرأ أيضا

رياضة عالميّة

مفاجأة كبرى في "يورو 2024"