لم يعد يرافقها.. ما حقيقة انفصال جنيفر لوبيز وبن أفليك؟

أصبحت قصة حب النجمة العالمية جينيفر لوبيز والممثل بن أفليك واحدة من أبرز قصص الحب في هوليوود، وأكثرها إثارة، حيث إن علاقة الثنائي باتت "متوترة" مؤخراً، وذلك بعدما عادت شائعات انفصالهما تطفو على السطح بعد عامين فقط من عقد قرانهما.

فبعد أن كان لا يتفارقان ويظهران سوياً في كل المناسبات، رصدت الكاميرات بن أفليك أمس الأحد أثناء لقاء عائلي جمع زوجته جينيفر لوبيز وطليقته السابقة جينيفر غارنر (التي تزوجها من عام 2005 حتى عام 2018)، في لوس أنجلوس بكاليفورنيا.

كما شوهد النجم الحائز على جائزة الأوسكار، 51 عاما، ولوبيز، 54 عاما، يصلان بشكل منفصل إلى مسرح Aero في برينتوود في لوس أنجلوس، حيث انضما إلى غارنر، 52 عاما، وأطفالهما لحضور حدث سينمائي، وفق ما نقلته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وضعا خاتم الزواج مجدداً

ولم يُشاهد الاثنان معا خارج المسرح، على الرغم من أنه تم تصوير لوبيز وهي تعانق بن أفليك وطفل غارنر الأوسط فين، 15 عاما.

كما ظهر بن أفليك وهو يضع خاتم زواجه مرة أخرى، بعد أن شوهد مؤخراً بدونه. كذلك، ارتدت لوبيز خاتم زفافها.

وفي اليوم السابق، شوهد أفليك أيضا وهو يرتدي خاتمه أثناء عودته إلى منزله المستأجر الذي تبلغ قيمته 100 ألف دولار شهريا.

لكن مساء الجمعة، شوهد أفليك للمرة الأولى بدون خاتم زواجه وسط شائعات عن انفصاله عن لوبيز، الذي عقد قرانه عليها في عام 2022.

كما اختفى الخاتم عندما غادر منزله يوم السبت قبل أن يلتقي بزوجته السابقة جينيفر وابنتهما فيوليت.

بن أفليك ظهر بخاتم الزواج

مشاكل في زواجهما

من جانبه، قال مصدر لموقع مجلة Us Weekly أن الزوجين لم ينفصلا، لكنهما "يواجهان مشاكل في زواجهما".

وتابع "لقد بدأوا يواجهون مشاكل منذ بضعة أشهر، حيث بدأت جينيفر في تكثيف التزامات العمل والاستعداد لجولتها الفنية".

فيما أبلغ مصدر منفصل مجلة People يوم الجمعة أن كلاً من لوبيز وأفليك "لم يحتفلا بعيد الأم معا".

تأتي تكهنات الانفصال بين أفليك ولوبيز وسط تقارير تفيد بأن الزوجين كانا يعيشان منفصلين مؤخراً، وأن بن أفليك انتقل من منزله الذي تبلغ تكلفته 60 مليون دولار في لوس أنجلوس قبل عدة أسابيع ويعيش حاليا في منزل في برينتوود.

جينفر لوبيز ظهرت بخاتم الزواج

منشور أثار جدلاً

ولم تتم رؤية الثنائي معا علنا منذ 30 مارس الماضي بعد نزهة في نيويورك. وأيضاً أثارت جنيفر الجدل والتكهنات عندما أعجبت بمنشور في إنستغرام بتاريخ 19 مارس حول العلاقات الصحية، والذي جاء في جزء منه: "لا يمكنك بناء علاقة مع شخص منفصل عن نفسه".

وفي وقت سابق من هذا الشهر، ظهرت JLO بمفردها في حفل Met Gala لعام 2024، بينما كان بن مشغولاً بتصوير فيلم The Accountant 2 في لوس أنجلوس.

يذكر أن جنيفر وبن أفليك تواعدا للمرة الأولى في أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، وكانا على بعد أيام فقط من عقد قرانهما عندما ألغيا حفل الزفاف عام 2003، وبقيا معا حتى يناير 2004 قبل إنهاء علاقتهما بشكل رسمي، ثم تصالحا عام 2021، وعقدا قرانهما في يوليو 2022.


إقرأ أيضا

رياضة عالميّة

مفاجأة كبرى في "يورو 2024"