بطلب من الإمارات.. مشروع قرار في مجلس الأمن لوقف إطلاق النار في غزة

٢٤ إقرأ على ٢٤ شارك الخبر

مصدر الصورة





كشف دبلوماسيون أن الإمارات طلبت من مجلس الأمن الدولي التصويت صباح اليوم الجمعة، على مشروع قرار يطالب بوقف فوري لإطلاق النار لأسباب إنسانية في الحرب بين إسرائيل وحركة حماس في قطاع غزة.

ويتطلب تبني القرار موافقة ما لا يقل عن 9 أصوات وامتناع الدول الخمس دائمة العضوية، وهي الولايات المتحدة، وروسيا، والصين، وفرنسا، وبريطانيا، عن استخدام. حق النقض، الفيتو.


وجاءت المساعي المتجددة لوقف إطلاق النار من الدول العربية، بعد أن اتخذ الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش خطوة نادرة يوم الأربعاء لتحذير المجلس رسمياً، من تهديد عالمي تمثله حرب غزة.
ومن المقرر أن يقدم غوتيريش، الذي دعا مراراً إلى وقف إطلاق النار لأسباب إنسانية، إحاطة للمجلس اليوم الجمعة.
وتعارض الولايات المتحدة، وحليفتها إسرائيل وقف إطلاق النار، وتقولان إنه مفيد لحماس. وبدل ذلك، تدعم واشنطن فترات توقف في القتال لحماية المدنيين، والسماح بالإفراج عن الرهائن الذين احتجزتهم حماس في هجوم 7 أكتوبر (تشرين الأول) على إسرائيل.
واقترحت الولايات المتحدة تعديلات جوهرية على النص الموجز الذي صاغته الإمارات، بما في ذلك التنديد "بالهجمات الإرهابية التي تشنها حماس في إسرائيل، بما في ذلك تلك التي وقعت في 7 أكتوبر 2023". 
وعدل مشروع القرار لينص على "ضرورة حماية السكان المدنيين الفلسطينيين والإسرائيليين وفقاً للقانون الإنساني الدولي"، و"المطالبة بالإفراج الفوري وغير المشروط عن جميع الرهائن".
وتقول وزارة الصحة في غزة إن أكثر من 17170 شخصاً قُتلوا حتى الآن في القطاع، الذي يبلغ عدد سكانه 2.3 مليون نسمة. 

٢٤ إقرأ على ٢٤ شارك الخبر

إقرأ أيضا