اتهام شاب من القدس وصديقه من بني براك ‘بإلقاء زجاجات حارقة على مواقع مختلفة في المدينة‘

بانيت إقرأ على بانيت شارك الخبر

قدّمت النيابة العامّة إلى المحكمة المركزية في القدس، مؤخرا، لائحة اتهام ضد شاب (25 عامًا) من سكان المدينة، بتهمة "إلقاء زجاجات حارقة على مواقع مختلفة في المدينة،


مصدر الصورة

 تصوير بانيت - صورة شرطة للتوضيح

بما في ذلك محكمة الصلح ومنازل عربية، خلال الحرب، كما تمّ تقديم لائحة اتهام ضدّ صديقه، البالغ من العمر 19 عامًا من سكان بني براك، الذي قام بمساعدته. وفي الوقت نفسه طلبت النيابة حبس المتهمين حتى انتهاء الإجراءات القانونيّة بحقّهم"، وفق بيان صادر عن النيابة العامة وصلت لموقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه.

وتابع البيان: "الشاب (25 عاماً) متهم بارتكاب جرائم عمل إرهابي يتمثّل في إصابة خطيرة مشدّدة، واستخدام سلاح لغرض الإرهاب، وعمل إرهابي يتمثّل في الحرق العمد، وحمل سلاح، والاعتداء على موظف عام في ظروف مشدّدة. اما صديقه فمتهم بجرائم المساعدة في عمل إرهابي يتمثل في التخريب المشدّد، والعمل باستخدام سلاح لغرض الإرهاب، والمساعدة في عمل إرهابي من أعمال الحرق العمد".

ومضى البيان: "بحسب لوائح الاتهام، من قبل النيابة العامّة في لواء القدس (الجنائية)، قام المتهم (25 عاماً) في أكتوبر بإلقاء العشرات من الزجاجات الحارقة على عدّة مواقع في القدس، وفي إحدى المناسبات، شارك مع صديقه نيّته إيذاء العرب. قام المتهم بإعداد زجاجات المولوتوف، وألقى زجاجات المولوتوف على منازل لسكان عرب في حي الشيخ جرّاح، واشتعلت فيها النيران بالقرب من المنازل، وبعد حوالي أسبوع ألقى المتهم زجاجات مولوتوف على مكتب بريد في حي غيؤولا بالمدينة، مما أدى إلى إلحاق أضرار بالباب الفرعي، وبعد أيام قليلة ألقى زجاجات حارقة على فرع بنك ليئومي، ولاحقًا ألقى زجاجات حارقة باتجاه محكمة الصلح في المدينة، مما أدى إلى نشوب حريق في الباب الأمامي وأضرار في الحاجز، وتحطمت إحدى الزجاجات واشتعلت فيها النيران بالقرب من نافذة غرفة الحرّاس الذين كانوا متواجدين في الغرفة في ذلك الوقت".


بانيت إقرأ على بانيت شارك الخبر

إقرأ أيضا