مكافحة التهريب بالبحر الأحمر تضبط٤٢٤ كيلو من المخدرات واسلحة

بورتسودان ١١-٧-٢٠٢٤ (سونا) - 

 تمكنت مكافحة التهريب بولاية البحر الأحمر في إنجاز جديد من ضبط 424 كيلوجراما من المخدرات بإحدى المناطق جنوب مدينة بورتسودان. 

   ووقف السيد وزير الداخلية المكلف اللواء خليل باشا سايرين على الضبطية النوعية مشيدا بالجهود الكبيرة التي تبذلها قوات مكافحة التهريب بالبحر الأحمر مؤكدا وقوفهم معها من خلال توفير كافة المعينات،  داعيا إلى بذل المزيد من الجهود لحماية الاقتصاد ومكافحة التهريب وحماية المجتمع من كافة المهددات الأمنية المختلفة.    من جانبه أوضح السيد اللواء صلاح أحمد إبراهيم مدير عام قوات الجمارك المكلف أن هذه الضبطية تعتبر من الضبطيات النوعية والكبيرة نسبة لوقوف عصابات عالمية متخصصة في هذا المجال ولما يمثله السلاح من خطورة كبيرة على أمن ولاية البحر الاحمر خاصة في ظل ظروف الحرب.

   كما جدد السيد اللواء حقوقي هاشم محمد أحمد الخليفة مساعد المدير العام لمكافحة التهريب إلتزامهم التام بمكافحة كافة أشكال التهريب من خلال الاطواف البرية والبحرية والجوية والارتكازات التي تعمل ليل نهار بعزيمه قوية من أجل الحفاظ على أمن وسلامة المواطنين، موضحا سيادته أن المخدرات تشكل داعم رئيسي للمليشيا المتمردة من خلال تخدير جنودها في المعارك وقال يصعب على المتمردين مواجهة هجمات القوات المسلحة والاشتباك معها الا عبر تخديرهم بواسطة هذه المخدارات مؤكدا أن قواته بالمرصاد لكافة هذه المحاولات الفاشلة.

   من جانبه إبان السيد مدير إدارة مكافحة التهريب بالبحر الأحمر العميد عباس عبد القادر دينار أن الضبطية تمت بعد توفر معلومات وبعد الرصد والمتابعة الدقيقة ضبطت القوات عدد (297) كيلو من مادة الآيس المخدرة وعدد (64) كيلو كوكايين والذي وصف بأنه من أغلى الأنواع وعدد (2) كيلو حشيش وعدد (4) كيلو هيروين والذي يضبط لأول مرة بجانب(57) كيلو جراما من كبريتات الليثيوم وعدد(2) مدفع قرنوف  اضافة الى عدد(10) بندقية كلاشنكوف ،وسلاخ للقنص مشيرا إلى ضبط ضبط وسيلة التهريب عربة (GMC).


إقرأ أيضا