معبر رأس جدير: تواصل منع التونسيين من التبضع من الأراضي الليبية‎

جوهرة إقرأ على جوهرة شارك الخبر

مصدر الصورة


يشهد معبر رأس جدير الحدودي من الجانبين التونسي والليبي، اليوم الخميس 11 جويلية 2024، ازدحامًا شديدًا بسبب ارتفاع الوافدين على الأراضي التونسية من العائلات الليبية حيث تتجاوز ساعات الانتظار لإتمام إجراءات العبور الـ9 ساعات.

في المقابل، يتواصل منع المواطنين التونسيين من التزود والتبضع من الأسواق الليبية حيث يتم حجز جميع البضائع التي تكون بحوزة المواطن التونسي عند مغادرته الأراضي الليبية الي جانب تعرضهم لاعتداءات لفظية وغرامات مالية من طرف ما يسمى بـ "قوة نفاذ القانون الليبية" مقابل ذلك فإن المواطن الليبي يسمح له أثناء مغادرته الأراضي التونسية والعودة الي الأراضي الليبي بالتزود بعدة انواع من المواد الغذائية التونسية المدعمة وكميات من الأدوية"، وفق ما نقله مراسل الجوهرة أف أم بالجهة.

وطالب عدد من المواطنين في تصريح لمراسلنا، الحكومة التونسية "بالتدخل والمعاملة بالمثل وبتطبيق القانون ومنع أي مواطن ليبي أثناء مغادرة الأراضي التونسية التزود بأي بضاعة تونسية مدعمة على غرار ما يتم تطبيقه من طرف الوحدات الأمنية الليبية على أي مواطن تونسي أثناء مغادرته الأراضي الليبية".

جوهرة إقرأ على جوهرة شارك الخبر

إقرأ أيضا