المركز الوطني لتنمية القطاع غير الربحي وأمانة المنطقة الشرقية يوقّعان مذكرة تفاهم للتعاون في مجال الاستثمار الاجتماعي

سبق إقرأ على سبق شارك الخبر

مصدر الصورة

وقّع المركز الوطني لتنمية القطاع غير الربحي، مذكرة تفاهم مع أمانة المنطقة الشرقية؛ بغرض تعزيز التكامل بين الجهات الحكومية، وسعيًا منهم لتقديم أفضل الممارسات في مجال الاستثمار الاجتماعي، في سبيل تحقيق أهداف رؤية السعودية 2030م لتنمية القطاع غير الربحي.

وتهدف هذه الاتفاقية إلى بناء شراكة استراتيجية لتعزيز وتطوير وتيسير التعاون بين الطرفين في مجال الاستثمار الاجتماعي؛ وذلك في إطار جهود المركز في تفعيل الاستثمار ذي الأثر الاجتماعي، وتحفيز المساهمة فيه.

وُقّعت المذكرة بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود أمير المنطقة الشرقية في مقر الإمارة، ووقّع من جانب المركز الوطني لتنمية القطاع غير الربحي نائبُ الرئيس التنفيذي لقطاع النمو المهندس عبدالمحسن بن تركي التركي، ومن طرف أمانة المنطقة الشرقية الأمين المهندس فهد بن محمد الجبير.

وتتضمن المذكرة 10 مجالات للتعاون منها: نشر مفهوم الاستثمار الاجتماعي، والمساهمة في البناء المعرفي للاستثمار الاجتماعي من خلال الدراسات والبحوث، وتبني البرامج والفعاليات والمسابقات التي تعمل على تفعيل دور الاستثمار الاجتماعي، والتنسيق المشترك في طرح فرص تتناسب مع حاضنة الاستثمار الاجتماعي، والتعاون المشترك في ابتكار الحلول المستدامة لحل المشاكل الاجتماعية، والتنسيق المشترك في تسهيل الاتصال بين الأطراف ذات العلاقة، ودعم وتمكين شركات الاستثمار الاجتماعي للقيام بجزء من مشاريع الأمانة، ونشر ثقافة التطوع من خلال تقديم دورات وورش عمل للمتطوعين، ومشاركة المركز في المبادرات والمناسبات الوطنية التي تنظمها الأمانة، ومشاركة الأمانة في تطوير المعيار الوطني للعمل التطوعي.

سبق إقرأ على سبق شارك الخبر

إقرأ أيضا