بسبب حوادث مرورية .. 560 وفاة في الأردن العام الماضي

سرايا إقرأ على سرايا شارك الخبر

مصدر الصورة

سرايا - كشف التقرير المروري السنوي، الصادر عن مديرية الأمن العام، عن تسجيل 170058 حادثا مروريا في الأردن، خلال العام الماضي 2023، بينها 11071 حادثا نتج عنها إصابات بشرية.

ووفق التقرير نتج عن هذه الحوادث خسارة 560 إنسانا، و826 إصابة بليغة، و6451 إصابة متوسطة، و9132 إصابة بسيطة.

وبلغ عدد المركبات المسجلة في الأردن، حتى نهاية العام الماضي 1930958 مركبة، بالإضافة إلى دخول 557120 مركبة أجنبية إلى أراضي المملكة في 2023.

ووفق التقرير، يعتبر الإنسان المسبب الأكبر للحوادث المرورية في الأردن، حيث ساهم بوقوع مانسبته (96.2%) من مجموع حوادث الإصابات، في حين شكل الطريق (2.6%) والمركبة (1.2%) من مجموع حوادث الإصابات.

كلفة الأردن من الحوادث المرورية
ويشير التقرير، إلى أن الأردن يخسر يوميا أكثر من 879 ألف دينار "يوميا" نتيجة الحوادث المرورية.

وبلغ معدل الزيادة السنوية في كلفة الحوادث المرورية 0.16% للثلاث سنوت الماضية (2021 و 2022 و2023).

وعلى الصعيد السنوي، بلغت كلفة الحوادث المرورية العام الماضي 321 مليون دينار، مقارنة بـ 322 مليون دينار في عام 2022، و320 مليون دينار في 2021 و296 مليون دينار في العام 2020.

وشهدت المملكة زيادة كبيرة في أعداد السكان والمركبات، حيث ارتفعت ملكية المركبات الخاصة مقارنة بعدد السكان، إذ إن مركبة واحدة لكل 6 أشخاص.

وبلغ معدل الزيادة السنوية في أعداد المركبات 2.05% للثلاث أعوام الماضية.

المؤشرات العامة للحوادث
وسجل الأردن ما مجموعه 16469 إصابة بشرية نتيجة حوادث السير العام الماضي، بمعدل 30.3 حادثا نتج عنها إصابات بشرية.

ويلفت التقرير إلى أن معدل الوفيات الناتجة عن حوادث السير، 1.5 وفاة لكل يوم، و45.1 إصابة يوميا، وكان الذكور هم الأكثر عرضة للإصابات البشرية (جرحى ووفيات) نتيجة للحوادث المرورية وبنسبة (%73.7)، إذ ساهم الذكور بوقوع (89.6%) من حوادث الإصابات البشرية.

وبلغ معدل الخطورة نتيجة الحوادث المرورية العام الماضي 0.1%، وهي نسبة مقاربة للعام الذي سبقه 2022، والبالغة 0.104%.

وانخفض المعدل السنوي في أعداد حوادث الإصابات البشرية 0.71% للثلاث أعوام الماضية، كما انخفضت نسبة أعداد الجرحى نتيجة حوادث السير 2.95% للثلاث أعوام الماضية، وانخفاض بنحو 2.47% في أعداد الوفيات.

وفي السياق، شكلت حوادث "الصدم" أعلى نسبة بين أنواع حوادث الإصابات البشرية، بنسبة 58.6% من مجموع حوادث الإصابات.

فترة الذروة لحوادث السير
يقع كل (45) دقيقة حادث مروري ينتج عنه خسائر بشرية، وكل ساعتين و(15) دقيقة يقع حادث دهس، وكل (30) دقيقة تقريبا يقع جريح بسبب حادث مروري، وكل (15) ساعة و(40) دقيقة يتوفى شخص بسبب حادث مروري.

وحسب التقرير، سجلت الفترة الزمنية (6 مساء - 11:59 منتصف الليل) أكبر عدد من حوادث الإصابات البشرية، وبنسبة 38.2% من حوادث السير العام الماضي.

وسجل في الفترة الزمنية ذاتها؛ أكبر عدد من حوادث الصدم والدهس وبنسبة 35% من مجموع حوادث الصدم، و45% من مجموع حوادص الدهس.

في حين سجلت الفترة الزمنية (12 ظهرا - 6 مساء) أكبر عدد من حوادث التدهور وبنسبة 34.7% من مجموع حوادث التدهور.

وعلى صعيد الأيام، سجل يوم الأربعاء في الأسبوع، أعلى نسبة في عدد حوادث الإصابات البشرية، وباقع 16.1% من مجموع حوادث الإصابات.

شهريا؛ سجل شهر نيسان أعلى نسبة حوادث نتج عنها إصابات بشرية، وبواقع 9.8% من مجموع حوادث الإصابات.

وسجلت حوادث الإصابات البشرية التي تقع داخل المدن الرئيسية مانسبته 93.5% من مجموع حوادث الإصابات.

وشهدت العاصمة عمّان أعلى نسبة حوادث نتج عنها إصابات بشرية ، وبواقع 43.8% من مجموع حوادث الإصابات.

وكانت أعلى نسبة في عدد حوادث الإصابات البشرية وهي 96.3%، خلال الأجواء الصافية، يليها الأجواء الماطرة.

ووقع ما نسبته 33.4% من حوادث الإصابات البشرية على الطرق ضمن حدود السرعة المقررة (40 كليو متر / ساعة).

 







سرايا إقرأ على سرايا شارك الخبر

إقرأ أيضا