من سيتوج بالكرة الذهبية في حال فوز إسبانيا بـ"يورو 2024"؟


مصدر الصورة

يتواصل الجدل حول من يظفر بالكرة الذهبية لأفضل لاعب لعام 2024 في ظل تراجع أداء ليونيل ميسي صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالجائزة المرموقة وتألق بعض النجوم الصاعدين.

Globallookpress

وكشفت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية في تقرير لها، أن النجم الإسباني اليافع لامين جمال  صاحب الـ16 عاما والمتألق حاليا في بطولة كأس أمم أوروبا في ألمانيا قد ينافس للفوز بالكرة الذهبية لعام 2024 بفضل أدائه الاستثنائي هذا الموسم.

وأضافت: "يحتاج نجم برشلونة إلى تقديم أداء استثنائي في نهائي كأس أوروبا 2024 (تنتظر إسبانيا الفائز من مواجهة إنجلترا وهولندا)، وربما إلى هدف حاسم مثلما فعل في مواجهة فرنسا بنصف النهائي، أو ربما بعض التمريرات الحاسمة يضيفها إلى الأهداف الثلاثة التي صنعها حتى الآن في البطولة القارية، من أجل تعزيز حظوظه في المنافسة على الكرة الذهبية".

وأشارت الصحيفة إلى أن رودري نجم خط وسط مانشستر سيتي وزميل لامين جمال في المنتخب الإسباني قد يكون أيضا من أبرز المرشحين للفوز بالكرة الذهبية في حال تتويج إسبانيا بكأس أوروبا 2024.

وأوضحت "في حال تتويج إسبانيا بلقب كأس أوروبا، فلن تكون هذه هي المرة الأولى في التاريخ التي يكون فيها الأداء الرائع في مسابقة دولية مع المنتخب كافيا للفوز بالكرة الذهبية".

وضربت الصحيفة الإسبانية أمثلة على ذلك: "فاز مهاجم منتخب الاتحاد السوفيتي السابق إيغور بيلانوف، بجائزة الكرة الذهبية عام 1986 لأنه سجل أربعة أهداف في كأس العالم 1986 في المكسيك والتي خرج منها منتخبه من دور الـ16".

وتابعت: "توج الألماني ماتياس سامر بالجائزة عام 1996 تقديرا لمستواه في بطولة أوروبا 1996 في إنجلترا، والتي توج بها، علما بأنه حصد كذلك الدوري الألماني مع بوروسيا دورتموند. وفي 2023، حصل ليونيل ميسي على الكرة الذهبية بفضل كأس العالم الاستثنائي الذي حصده مع الأرجنتين في ديسمبر 2022".

وشددت الصحيفة أنه إذا حصدت إنجلترا لقب "يورو 2024" وهذا السيناريو وارد جدا، فإن النقاش سينتهي بالتأكيد، إذ سيحصل نجم "الأسود الثلاثة" وريال مدريد جود بيلينغهام، على الجائزة، بغض النظر عن الأداء، حيث سيضيف النجم الإنجليزي اللقب القاري إلى لقبي دوري أبطال أوروبا والدوري الإسباني اللذين حصدهما في الموسم المنقضي في موسمه الأول مع الريال.

وأكدت "موندو ديبورتيفو"، أنه لا يوجد المزيد من المرشحين من الفرق الأخرى في الأفق للفوز بالكرة الذهبية لعام 2024، لأن حتى الأرجنتيني ليونيل ميسي، الذي تأهل بالفعل مع منتخب بلاده إلى نهائي كوبا أمريكا، لم يكن أداءه مميزا هذا الموسم، كما أن انتقاله للعب مع إنتر ميامي في الدوري الأمريكي، يقلل بالفعل من فرصه من أجل الحصول على الكرة الذهبية التاسعة القياسية له بعد فوزه بالكرة الذهبية الأخيرة في عام 2023.

المصدر: "موندو ديبورتيفو"


إقرأ أيضا