"نتوقع أياماً صعبة".. إسرائيل تحشد آلافاً لحرب محتملة مع حزب الله

في حال واجهت مشكلة في مشاهدة الفيديو، إضغط على الرابط أعلاه للمشاهدة على الموقع الرسمي



على وقع التوترات شمالاً، أفاد مصدر أمني رفيع بأن 50 ألف جندي إسرائيلي إضافي من القوات البرية جاهزون تحت القيادة الشمالية.

جبهتا لبنان وسوريا

وأضاف في تصريح خاص لـ"الحدث"، بأن الجيش الإسرائيلي أصبح بجاهزية كاملة في القيادة الشمالية على جبهتي لبنان وسوريا.

كما تابع أن هيئة الأركان العامة باتت جاهزة بكافة قواتها البحرية والجوية والبرية، مؤكداً أنها مستعدة لعملية برية من عدة جهات.

كذلك توقع أياما قتالية صعبة على جبهتي لبنان وسوريا، مستبعداً تدخل الجيش السوري في حال اندلاع حرب مع حزب الله.

وأكد المصدر رصد آلاف من عناصر الجماعات المحسوبة على الحرس الثوري فوق الأراضي السورية.

أجهزة تلفون عمرها عقدان.. حزب الله يلاعب إسرائيل بأساليب اتصال قديمة

أتت هذه التطورات بينما أعلن الجيش الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، أن القوات الجوية التابعة له ضربت هدفا لحزب الله بمنطقة جنتا وسط لبنان.

وأضاف المتحدث أفيخاي أدرعي عبر "إكس"، أن طائراته قصفت موقعاً ونظام دفاع جوي تابعاً لحزب الله في المنطقة المتاخمة نوعاً ما للحدود السورية اللبنانية.

وزعم أن ضرباته طالت بنى تحتية عسكرية للحزب أطلق منها صواريخ باتجاه الجولان السوري.

جاء هذا بعدما أعلنت الشرطة الإسرائيلية، أمس الثلاثاء، مقتل شخصين في هضبة الجولان إثر إطلاق صواريخ من لبنان على المنطقة.

وقالت في بيان، إنه بعد سقوط صواريخ في الجولان، أعلنت الفرق الطبية مقتل رجل وامرأة، مشيرة إلى أن سيارتهما أصيبت مباشرة.

حرب شاملة

يذكر أن حزب الله وإسرائيل يتبادلان إطلاق النار منذ بدء الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة بعد السابع من أكتوبر.

وفي الوقت الذي لا يزال فيه القتال على الحدود الجنوبية للبنان تحت السيطرة نسبيا، فإن تصاعد حدة الهجمات في الأسابيع القليلة الماضية يزيد من مخاوف إمكانية تحوله إلى حرب شاملة.


إقرأ أيضا