"ظنت أنه المرحاض".. صينية تثير الذعر على متن طائرة بعد فتح باب الطوارئ

الحرة إقرأ على الحرة شارك الخبر

مصدر الصورة

أجهشت مسافرة على متن إحدى الرحلات الجوية الداخلية في الصين بالبكاء الشديد، عندما علمت أنها معرضة لدفع غرامة قد تصل إلى أكثر من 30 ألف دولار أميركي، جراء هفوة اقترفتها دون قصد، لكنها تسببت في هلع الركاب الآخرين، وفقا لما ذكرت صحيفة "إندنبدنت" البريطانية.

وبدأت القصة، حسب تقارير محلية، عندما كانت طائرة تابعة للخطوط الجوية الصينية "إيرتشاينا" في مطار تشوتشو تستعد للإقلاع في طريقها إلى مدينة تشنغدو، وذلك عقب تأخير بسبب الأحوال الجوية.

وقبل الانطلاق، ذهبت تلك المسافرة التي قالت إنها تستقل الطائرة لأول مرة في حياتها، إلى الجزء الخلفي حيث فتحت باب الطوارئ، ظنا منها أنه سيوصلها إلى المرحاض لقضاء حاجتها.

وسرعان ما أسفر ذلك عن حدوث موجة من الهلع والذعر على متن الطائرة، حيث جرى إجلاء المسافرين على الفور، ليتم نقلهم إلى فندق قريب مع تقديم تعويضات مادية لهم قدرت بقيمة 55 دولارا أميركيا لكل شخص.

وذكرت الصحيفة اللندنية أنها حاولت التواصل مع شركة الخطوط الجوية الصينية للحصول على تعقيب بشأن الحادثة، التي جرت فصولها في الرابع من الشهر الجاري.

الحرة إقرأ على الحرة شارك الخبر

إقرأ أيضا