غارة إسرائيل على دمشق قتلت مرافق نصرالله.. أول صورة

بعدما أفادت مصادر العربية/الحدث باستهداف مسيّرة لسيارة قرب حاجز للفرقة الرابعة على طريق يابوس في ريف دمشق، ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن القصف طال سيارة تابعة لحزب الله قرب الحدود مع لبنان، وأسفر عن قتيلين.

فيما قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن المستهدف بمسيّرة في ريف دمشق عنصر بقوة الدفاع الجوي لحزب الله.

وأكدت مصادر مقربة من الجماعة، أن الغارة قتلت المرافق السابق للأمين العام لحزب الله حسن نصرالله.

وأوضحت أن المستهدف أبو الفضل قرنبش، وأنه قضى بغارة اسرائيلية استهدفت سيارته على طريق دمشق بيروت.

كما تداولت صورة قديمة له يظهر وهو بجانب نصرالله بإحدى المناسبات على ما يبدو.

غارة في محيط بانياس

يذكر أن استهداف السيارة في دمشق جاء اليوم بعد شن إسرائيل ليل الاثنين-الثلاثاء غارة جوية استهدفت محيط مدينة بانياس في الشمال السوري.

السيارة المستهدفة (متداولة عبر مواقع التواصل نقلا عن وسائل إعلام سورية)

وقالت وكالة الأنباء السورية الرسمية إن الغارة جاءت "من اتجاه البحر المتوسط غرب بانياس"، واستهدفت "إحدى النقاط في محيط مدينة بانياس"، وأدت "إلى وقوع بعض الخسائر المادية".

ومنذ بدء اندلاع النزاع عام 2011، شنّت إسرائيل مئات الضربات الجوية في سوريا استهدفت بشكل رئيسي أهدافاً إيرانيّة وأخرى لحزب الله اللبناني، بينها مستودعات وشحنات أسلحة وذخائر، ولكن أيضاً مواقع للجيش السوري.

لكن وتيرة الغارات والقصف ازدادت بعد بدء الحرب في غزة في أكتوبر الماضي وتصاعد حدة التوتر في المنطقة.


إقرأ أيضا