طالبان تطرد دبلوماسيا إيرانيا من أفغانستان.. "تجاوز حدوده"

طردت حكومة حركة طالبان دبلوماسيا إيرانيا بارزا من كابل بعد "تجاوز حدوده"، وفق مصدر تحدث لقناة محلية.

وذكر المصدر أن طالبان أبلغت السفارة الإيرانية في كابل أن الدبلوماسي علي موجاني مستشار السفير والمبعوث الإيراني في أفغانستان "غير مرحّب به لتجاوز حدوده".

وبحسب مصادر أفغانستان قناة "أفغانستان إنترناشيونال" فإن حكومة طالبان أمهلت الدبلوماسي الإيراني بضع ساعات لمغادرة الأراضي الأفغانية اليوم.

كما أضافت أن طالبان طردت الدبلوماسي الإيراني رداً على قرار الحكومة الإيرانية بطرد دبلوماسي عيّنته طالبان في القنصلية الأفغانية في مشهد.

طرد دبلوماسي من طالبان

وكانت الحكومة الإيرانية قررت طرد دبلوماسي من طالبان بعد اعتدائه على مصورة إيرانية داخل مقر القنصلية الأفغانية في مشهد، ووصفت سلوكه بـ "غير الدبلوماسي".

الجدير بالذكر أن الدبلوماسي علي موجاني مُنِع من أداء صلاة عيد الأضحى في جامع قندهار الكبير الذي كان يؤم المصلين فيه زعيم طالبان الملا هبة الله آخوندزاده، وسط إجراءات أمنية مشددة.

وقال علي موجاني على حسابه في "X" إن عناصر طالبان لم يسمحوا له بأداء صلاة عيد الأضحى في جامع قندهار الكبير بعد انتظار ساعة ونصف أمام البوابة، على الرغم من إرساله خطاباً رسمياً إلى وزارة الخارجية في طالبان بهذا الخصوص، لكنها "لم تتبع الأعراف الدبلوماسية" ولم ترد على طلبه.

وكتب الدبلوماسي موجاني بأن مسؤولي طالبان أخبروه بأن مكتب هبة الله أخونزاده، لم يسمح له بدخول الجامع.


إقرأ أيضا