اليونان: تهديدات حزب الله اللبناني ضد قبرص غير مقبولة.. وسنواجهها

في حال واجهت مشكلة في مشاهدة الفيديو، إضغط على الرابط أعلاه للمشاهدة على الموقع الرسمي





قال وزير الخارجية اليوناني جورج جيرابيتريتيس، اليوم الاثنين، إن تهديدات جماعة حزب الله اللبنانية ضد قبرص غير مقبولة وإن الاتحاد الأوروبي سيقف إلى جانب الدول الأعضاء ضد كل هذه التهديدات.

وأضاف للصحافيين لدى وصوله إلى بروكسل لحضور الاجتماع الشهري لوزراء خارجية التكتل "من غير المقبول على الإطلاق توجيه تهديدات ضد دولة ذات سيادة في الاتحاد الأوروبي".

وتابع: "نقف إلى جانب قبرص وسنكون جميعا معا في مواجهة جميع أنواع التهديدات العالمية القادمة من المنظمات الإرهابية".

وينقسم الخبراء حول احتمال نشوب نزاع إقليمي بعد تسعة أشهر تقريبا من الحرب التي تشنها إسرائيل للقضاء على حماس في قطاع غزة، خاصة مع تزايد وتيرة القصف المتبادل بين إسرائيل وحزب الله في لبنان.

وحذر الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله في خطاب شديد اللهجة، الأربعاء الماضي، من أنّ أيّ مكان في إسرائيل "لن يكون بمنأى" عن صواريخ الحزب، في حال هاجمت إسرائيل لبنان. وهدد أيضا قبرص المجاورة العضو في الاتحاد الأوروبي.

وكشف نصرالله عن معلومات تلقاها الحزب تفيد بأن إسرائيل التي تجري سنوياً مناورات في قبرص، قد تستخدم المطارات والقواعد القبرصية لمهاجمة لبنان، في حال استهداف حزب الله للمطارات الإسرائيلية.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الجمعة إنّ لبنان لا يمكن أن يصبح "غزة أخرى" منددا بـ"الخطاب العدائي" لإسرائيل وحزب الله الذي يثير مخاوف من كارثة "لا يمكن تصورها".

وحذر غوتيريش من أن "خطر اتساع رقعة النزاع في الشرق الأوسط هو أمر فعلي ويجب تجنبه. أي خطوة غير عقلانية، أي خطأ في الحساب، قد يتسببان بكارثة تتجاوز الحدود إلى حد بعيد، (كارثة) لا يمكن بصراحة تصورها".

وتربط قبرص، الجزيرة الصغيرة الواقعة في البحر الأبيض المتوسط، علاقات وثيقة بكلّ من لبنان وإسرائيل، كما أنها تبعد حوالي 200 كلم عن لبنان و340 كيلومتراً عن إسرائيل. ولا تزال بريطانيا تملك سيادة على قاعدتين في قبرص التي كانت مستعمرة لها بناء على اتفاقات منحت الجزيرة استقلالها في العام 1960.


إقرأ أيضا