"حزب الله" يشن هجوما انتقاميا بمسيرة انقضاضية ويؤكد مقتل وجرح عسكريين إسرائيليين


مصدر الصورة
من نتائج استهدافات "حزب الله" اللبناني لشمال إسرائيل

أعلن "حزب الله" اللبناني "تنفيذ هجوم انتقامي بمسيرة انقضاضية على مقر قيادة كتيبة إسرائيلية استهدف تموضع واستقرار ضباطها وجنودها وإصابتها مباشرة ووقوع قتلى ‏وجرحى فيها".

وجاء في بيان للحزب: "ردا على ‏الاغتيال الذي نفذه العدو الإسرائيلي في بلدة الخيارة، شن مجاهدو المقاومة الإسلامية يوم الأحد ‌‏(23 يونيو) هجوما جويا بمسيرة انقضاضية على مقر قيادة كتيبة السهل في ثكنة بيت هلل.

وأضاف: "استهدفت المسيّرة الانقضاضية أماكن تموضع واستقرار ضباطها وجنودها وأصابتها إصابة مباشرة وأوقعتهم بين قتيل ‏وجريح". ‏

وفي سياق متصل بالمواجهات المستمرة مع قوات الجيش الإسرائيلي، نشر الإعلام الحربي في "حزب الله"، في وقت سابق، مقطع فيديو لأهداف حيوية واستراتيجية وعسكرية في إسرائيل وأشار فيها إلى أن "الأهداف لا يعلم بها سوى المنظومة الأمنية الاسرائيلية، وتعيد إسرائيل إلى العصر الحجري في حال استهدافها".

وظهر في الفيديو مصافي النفط في حيفا وأماكن حيوية فيها، مطار بن غوريون، ميناء أسدود، ميناء حيفا، قواعد عسكرية للأقمار الصناعية وقواعد عسكرية في النقب والجليل.

يشار إلى أن عملية اليوم جاءت ردا على اغتيال قيادي من "الجماعة الإسلامية" في شرق لبنان.

وكانت "الجماعة الإسلامية" الفصيل المقرب من حركة "حماس"، قد نعت أمس السبت "أيمن غطمة الذي ارتقى شهيدا.. بغارة صهيونية غادرة" في بلدة الخيارة في البقاع الغربي.

من جهتها، أكدت اسرائيل تنفيذها الضربة وقالت إن المستهدف كان مسؤولا عن إمداد فصيله و"حماس" بالأسلحة.

المصدر: RT


إقرأ أيضا