هل حرم الحكم هولندا من هدف صحيح بمواجهة فرنسا في يورو 2024؟


مصدر الصورة





أعرب مدرب منتخب هولندا رونالد كومان عن أسفه لعدم احتساب الهدف الذي سجله تشافي سيمونز في مرمى فرنسا في لقاء الفريقين في لايبزيغ الذي انتهى بالتعادل السلبي ضمن المجموعة الرابعة من كأس أوروبا لكرة القدم.

ولم ترتق المباراة -التي غاب عنها قائد المنتخب الفرنسي كيليان مبابي بعد إصابته بكسر في أنفه- لمستوى التطلعات لكنها مرت بحالة تحكيمية جدلية قبل نهايتها بـ18 دقيقة عندما سجل سيمونز هدفا ألغاه الحكم في البداية بعد التشاور مع حامل الراية، ثم أكد قرار الإلغاء حكم تقنية الفيديو (فار).

واعتبر "الفار" أن وجود مدافع هولندا دنزل دمفريس، بالقرب من حارس مرمى فرنسا مايك مينيان أعاق حركة الأخير والتصدي للكرة.

وقال كومان "أعتقد أن دمفريس كان في وضعية تسلل، لكنه لم يزعج الحارس وعندما يحصل هذا الأمر، فإن الهدف صحيح برأيي". وأردف "لماذا يستوجب اتخاذ القرار 5 دقائق؟ لم أفهم هذا الأمر".

أما سيمونز صاحب الهدف الملغى، فقال "من الصعب تقبل قرار الحكم لكن يتعين علينا الرضوخ له، لأننا لا نستطيع القيام بأي شيء حيال ذلك".

وأضاف أن "أفضّل الخروج بالإيجابيات من هذه المباراة، قدمنا عرضا جيدا، ونجحنا في احتواء خطورة أحد أبرز المنتخبات المرشحة لإحراز اللقب في هذه البطولة".

وكان لسان حال قائد هولندا فيرجيل فان دايك مماثلا بقوله "بالنسبة لي الهدف صحيح، لكنه (الحكم) لم يحتسبه، أمر مؤسف".

ورفع كلا المنتخبين رصيده إلى 4 نقاط وعززا آمالهما ببلوغ الدور التالي، قبل الجولة الثالثة حيث تلتقي فرنسا مع بولندا (بلا رصيد) وهولندا مع النمسا (3 نقاط للأخيرة).

في المقابل، أعرب مدرب فرنسا ديدييه ديشان عن خيبة أمله لعدم فعالية فريقه أمام المرمى بقوله "في مباراة من مستوى عال جدا، أسفي الوحيد هو عدم الفعالية. حصلنا على 5 فرص مقابل اثنتين للفريق المنافس".

وتابع "كان المنتخب الهولندي حذرا أكثر من العادة، كما أننا حصلنا على راحة أقل من هولندا بفارق 36 ساعة بين المباراتين. قمنا بما يجب القيام به للتعافي، لكننا لم نتدرب فعليا بسبب هذا الأمر".

أما مهاجم الفريق أنطوان غريزمان، فأعرب عن أسفه لإضاعته فرصتين خلال المباراة بقوله "حصلت على فرصتين جيدتين للتسجيل لكن في كل مرة علقت الكرة بين قدمي".

وتابع "يتعين علينا العمل على التسجيل. من الناحية الدفاعية، سارت الأمور بشكل جيد، وحتى من الناحية التكتيكية، كل ما ينقصنا هو تسجيل الأهداف".

يذكر أن هدف فرنسا الوحيد في مرمى النمسا في مباراتها الافتتاحية جاء بالنيران الصديقة.


إقرأ أيضا