يوم اللاجئ العالمي: رحلة صبي استغرقت 11 عاماً من سوريا إلى أوروبا

في حال واجهت مشكلة في مشاهدة الفيديو، إضغط على الرابط أعلاه للمشاهدة على الموقع الرسمي




رحلة الصبي السوري خليل إلى أوروبا التي استغرقت 11 عاماً

بمناسبة يوم اللاجئ العالمي اليوم، نقدم هذه القصة المؤثرة لخليل، وهو صبي سوري اضطر إلى مغادرة مسقط رأسه في حمص عندما كان عمره ست سنوات فقط.

في البداية، غادر خليل وعائلته سوريا إلى لبنان، لكنهم اضطروا بعد ذلك للسفر إلى تركيا، وبعد ذلك إلى اليونان.

في سن الثالثة عشرة، انفصل خليل عن عائلته وبدأ رحلة بمفرده إلى أوروبا، حيث عبر خمسة بلدان وحاول عبور ثلاث دول أخرى 15 مرة.

قطع مئات الكيلومترات سيراً على الأقدام، وفي ظروف خطرة في كثير من الأحيان، واستغرق الأمر وقتاً وجهداً وكثيراً من الشجاعة قبل أن يتم لم شمله مع أحبائه.


إقرأ أيضا