ما هي الرسائل التي حملها فيديو حزب الله لإسرائيل؟


مصدر الصورة

بث حزب الله اللبناني شريطا مصورا ظهر اليوم الثلاثاء عرض مسحا دقيقا من الجو لمناطق في شمال إسرائيل. وقال الحزب إن مسيّرة "الهدهد" دخلت المجال الجوي لاسرائيل وصورت مقطع فيديو لمواقع شاسعة في محيط مدينة حيفا، الواقعة على بعد 27 كيلومترا من الحدود اللبنانية

وفي مقطع مطول تجاوزت مدته 9 دقائق ونصف، عرض الإعلام الحربي لحزب الله مشاهد من استطلاع جوي لمناطق في شمالي "كريات شمونة" و"نهاريا" و"صفد كرميئيل" و"العفولة" مرورا ببلدة كريوت ووصولاً إلى حيفا ومينائها حيث تتمركز بوارج حربية ومنشآت اقتصادية واستراتيجية إسرائيلية مهمّة. وأوضح الحزب أن المسيّرة عادت إلى قاعدتها في لبنان دون أن تتمكن وسائل الدفاع الجوي الاسرائيلي من رصدها.

وأظهر الشريط، الذي تم بثه بعنوان: "هذا ما رجع به الهدهد" صورا عالية الدقة، لمواقع إسرائيلية في غاية الحساسية، بينها منطقة صناعية عسكرية تتبع لشركة "رفائيل"، تضم مصانع ومخازن وحقول تجارب تصنع وتجمع فيها مكونات أنظمة الدفاع الجوي وتعتبر كلها بالغة السرية.

ووردت في الشريط أيضا مشاهد لقواعد عسكرية ومصافي النفط ومنظومات الدفاع الجوي والقبة الحديدية ومنصة "مقلاع داوود" ومنظومات الردار، ومصانع أسلحة وصواريخ، وميناء حيفا وحاويات المواد الكيميائية في محيطه، إضافة إلى مراكز تجارية وسكنية ومنشآت مطار المدينة ومهبط الطائرات فيه. وقالت قناة "الإعلام الحربي" التابعة لحزب الله إن تلك المواقع الكثيرة أصبحت اليوم "تشكل بنكا للأهداف" في شمال اسرائيل.

وبمجرد بث الشريط على وسائل الإعلام الدولية توالت ردود الفعل في الإعلام الإسرائيلي التي وصفت محتواه بالخطير والأكثر إثارة للقلق منذ بداية الحرب . وكتب أحد المواقع الإخبارية الاسرائيلية: "في الوقت الذي جعلنا حزب الله ننام يومين حرص على تصوير جميع أماكننا الاستراتيجية في منطقة حيفا بأكملها..."

وقال وزير الخارجية الاسرائيلي في تصريحات صحفية غاضبة" سيتم تدمير حزب الله في حرب شاملة ولبنان سيتعرض لضربة قاصمة.... إسرائيل ستدفع الثمن... لكن مع وجود دولة قوية سنعيد الأمن لسكان الشمال."

وفي تصريحات للقناة 14 الإسرائيلية قال المراسل العسكري: إن "حزب الله ينشر وثائق غير عادية من عمق الأراضي الإسرائيلية... ويعرض الأهداف الإسرائيلية في ميناء حيفا والقاعدة البحرية..."

وذهب عدد من المحللين العسكريين والسياسيين إلى اعتبار بث "شريط الهدهد" تهديدا وتحديا لإسرائيل وحدثا فريدا قد يضع قواعد اشتباك جديدة طبقا لمعادلة ردع جديدة، بعد أن كشف الشريط عن قدرات عسكرية وإمكانات تسليحية كبيرة بيد حزب الله.

ويقول محللون عسكريون في لبنان إنه بكشف تلك المنشآت يتوفر حزب الله الآن على بنك لأهداف إسرائيلية من ثلاثة أنواع. فهناك مناطق مدنية ومجمع للصناعات العسكرية وثالثة للمنشآت الاقتصادية. وقد تهاجمها مسيرات وصواريخ حزب الله في حال أقدمت إسرائيل على توجيه ضربة عسكرية للأراضي اللبنانية.

يأتي هذا في اليوم الذي أجرى فيه المبعوث الأمريكي إلى الشرق الأوسط آموس هوكشتين محادثات مع المسؤولين اللبنانيين في بيروت بهدف الحيلولة دون اندلاع حرب مفتوحة بين حزب الله اللبناني واسرائيل.

برأيكم،

  • ما هي الرسائل التي حملها فيديو حزب الله لإسرائيل؟
  • هل تتوقع مزيدا من التصعيد بين اسرائيل وحزب الله جراء بث "فيديو الهدهد"؟
  • هل تنجح الجهود الأمريكية في تهدئة الوضع بين حزب الله وإسرائيل؟
  • هل تغير مشاهد "فيديو الهدهد" مسار حرب غزة؟

سنناقش معكم هذه المحاور وغيرها في حلقة الأربعاء 19 يونيو/ حزيران.

خطوط الاتصال تفتح قبل نصف ساعة من موعد البرنامج على الرقم 00442038752989.

إن كنتم تريدون المشاركة بالصوت والصورة عبر تقنية زووم، أو برسالة نصية، يرجى التواصل عبر رقم البرنامج على واتساب: 00447590001533

يمكنكم أيضا إرسال أرقام الهواتف إلى صفحتنا على الفيسبوك من خلال رسالة خاصة Message

كما يمكنكم المشاركة بالرأي في الحوارات المنشورة على نفس الصفحة، وعنوانها: https://www.facebook.com/NuqtatHewarBBC

أو عبر منصة إكس على الوسم @Nuqtat_Hewar

يمكنكم مشاهدة حلقات البرنامج من خلال هذا الرابط على موقع يوتيوب


إقرأ أيضا