الاحتلال يستهدف عناصر تأمين بضائع بغزة والمقاومة تكبده خسائر

في حال واجهت مشكلة في مشاهدة الفيديو، إضغط على الرابط أعلاه للمشاهدة على الموقع الرسمي

شنت قوات الاحتلال غارات على مناطق مختلفة من قطاع غزة -اليوم الاثنين- أسفرت عن 17 شهيدا وعشرات الجرحى، بينما أعلنت المقاومة الفلسطينية استهداف جيش الاحتلال بعمليات في محاور مختلفة من القطاع.

وأفاد مراسل الجزيرة باستشهاد 8 أشخاص وإصابة آخرين في قصف إسرائيلي استهدف عناصر تأمين بضائع تجارية شرقي مدينة رفح.

وانتشلت طواقم الدفاع المدني جثة شهيد جراء قصف من مسيرة إسرائيلية حي تل السلطان في مدينة رفح.

وقال مراسل الجزيرة إن عددا من المدنيين أصيبوا جراء إطلاق قوات الاحتلال النار بشكل مباشر على خيام النازحين غربي مدينة رفح.

وأوضح أن 3 غارات إسرائيلية استهدفت محيط الحي السعودي غربي رفح. وأكد أن قوات الاحتلال دمرت عددا من المنازل وسط المدينة تزامنا مع اشتباكات في المنطقة.

وقالت وسائل إعلام فلسطينية إن مدفعية الاحتلال قصفت محيط وادي غزة شمال مخيم النصيرات وسط القطاع المحاصر.

وكانت وزارة الصحة في غزة أعلنت أن الاحتلال ارتكب مجزرتين بالقطاع وصل منها للمستشفيات جثث 10 شهداء، و73 مصابا خلال الـ24 ساعة الماضية.

وأشارت الوزارة إلى ارتفاع عدد ضحايا العدوان الإسرائيلي إلى 37 ألفا و347 شهيدا، و85 ألفا و372 مصابا منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

عمليات المقاومة

من جانب آخر، أعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لـحركة الجهاد الإسلامي، تنفيذ عمليات في قطاع غزة، من بينها قصف تمركز لجنود وآليات قوات الاحتلال بعبوات "أبابيل" في محيط موقع كرم أبو سالم شرق رفح.

كما قصفت كتائب القسام بقذائف الهاون الثقيل تموضعا لآليات الاحتلال في محيط تل زعرب جنوب غرب رفح، إضافة إلى تفجير دبابة بعبوة العمل الفدائي جنوب الحي السعودي.

من جانب آخر، أعلن الجيش الإسرائيلي إصابة 16 عسكريا في معارك غزة خلال الساعات الـ24 الماضية، وأضاف أن 662 ضابطا وجنديا قتلوا منذ بدء الحرب، بينما أصيب 582 آخرون بجروح بالغة.

وكشف الجيش الإسرائيلي أن 241 عسكريا لا يزالون قيد العلاج بعد إصابتهم بمعارك غزة، 28 منهم جراحهم خطيرة.


إقرأ أيضا