أميركا تعليقاً على حل مجلس الحرب: نتعامل مع نتنياهو فقط

في حال واجهت مشكلة في مشاهدة الفيديو، إضغط على الرابط أعلاه للمشاهدة على الموقع الرسمي



بعدما أبلغ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الاثنين، وزراء حكومته إلغاء مجلس الحرب في وقت يضغط فيه حلفاؤه للانضمام إليه، جاء تعليق البيت الأبيض.

نتنياهو فقط!

فقد أكد منسق الاتصالات الاستراتيجية في مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض، جون كيربي، أن تعامل الولايات المتحدة الأميركية سيكون فقط مع رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو.

وأضاف للصحافيين الاثنين، بأن واشنطن لا تريد تصعيدا أو جبهة ثانية للحرب في إسرائيل، في إشارة منه إلى التوتر شمالا مع حزب الله في لبنان.

أتى هذا الإعلان بعدما أبلغ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الاثنين، وزراء حكومته إلغاء مجلس الحرب في وقت يضغط فيه حلفاؤه للانضمام إليه، وفق مسؤول إسرائيلي.

وأوضح المسؤول أن نتنياهو قال للوزراء "إنه سيتم حل حكومة الحرب"، لافتا إلى أنه سيواصل التشاور مع الوزراء غالانت وديرمر ودرعي.

كما أعلن أن هذه الخطوة أتت بعد أن طالب الوزير إيتمار بن غفير بالانضمام إلى الحكومة وطلب وزير المالية بتسلئيل سموتريتش بحلها.

مجلس مقلص للمشاورات الحساسة

يذكر أن نتنياهو كان عارض على مدى الأشهر الماضية طلبات متكررة من بن غفير بضمه إلى هذه الحكومة.

لكن بحل حكومة الحرب يعود الوضع إلى ما كان عليه ما قبل انضمام غانتس إلى الحكومة، ما يعني اتخاذ القرارات في إطار المجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية والسياسية "الكابينت" والحكومة الموسعة.

يتخذ قراراته دون رقيب.. لمحات عن مجلس الحرب الإسرائيلي الذي حله نتنياهو

في حين كشفت القناة 12 الإسرائيلية أن نتنياهو سيقيم مجلساً مقلصاً للمشاورات الحساسة بدلاً من مجلس الحرب الملغى.

وكانت حكومة الحرب تشكلت بعد انضمام حزب "الوحدة الوطنية" برئاسة بيني غانتس إلى حكومة الطوارئ في 11 أكتوبر/تشرين أول الماضي، بعد هجوم حركة حماس في السابع من أكتوبر.

وضمت إضافة إلى نتنياهو وغانتس، وزير الدفاع يوآف غالانت، وغادي آيزنكوت ووزير الشؤون الاستراتيجية رون ديرمر وزعيم حزب "شاس" أرييه درعي كأعضاء مراقبين.


إقرأ أيضا