تخصيص مخيم لطفلة تركية مصابة بالتوحد مع أسرتها

الرياض إقرأ على الرياض شارك الخبر

أعرب معالي رئيس الشؤون الدينية التركي الدكتور علي أرباش في كلمة له بالمشاعر المقدسة عن سروره بأن يسّر الله لضيوف الرحمن أداء النسك في أمن وسلام وطمأنينة، مقدما شكره الجزيل على الخدمات المباركة التي تقدمها المملكة العربية السعودية في المشاعر المقدسة وفي الحرمين الشريفين، رافعاً الشكر والتقدير إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز رئيس مجلس الوزراء، وإلى معالي وزير الحج والعمرة الدكتور توفيق الربيعة، كما حيا الخدمات المقدمة "لحجاج تركيا" والتي وصفها بالخدمة المتميزة. سائلاً الله تبارك وتعالى أن يتقبل من الحجاج حجهم وأن يكون مبروراً.

من ناحية أخرى، حقق فريق حلم والدي طفلة تركية مصابة بالتوحد، وذلك بإفراد مخيم خاصاً بالأسرة لتستكمل مناسكها في راحة وأمان.

بدأت الرحلة مع الطفلة عند ملاحظة فريق الاستقبال لحالتها، فقرروا – بحسب رئيس مركز الخدمات الميدانية رقم (2) المهندس حسن بن رضا عجيمي – الذي أوضح أنهم استعانوا بشركة خاصة بتصاميم أصحاب الاحتياجات الخاصة، فتحولت إلى موقع مهيأ تماماً للأسرة، بعد أن تكفل بالمخيم مدير شركة رفادة السيد عبد العزيز علوي.

يقول: ألجمت المفاجأة والدي الطفلة عند وصولهم إلى المخيم الذي ازدحم بالهدايا وبالاستقبال الرائع. وأخبرنا والدها أن همه كان في كيفية أدائهم الحج في خيام مزدحمة ستثير ابنتهم، إلا أنه عقب رؤية الترتيبات اعتبرنا أننا حلم تحقق بالنسبة لهم، فقد كانوا يخشون عليها من الخيام المزدحمة بالحجاج، مما يجعل الطفلة تتأثر من الضوضاء، كنا في قلق حتى فاجأتمونا بهذه الخيمة المخصصة.

ويؤكد المهندس عجيمي أن الهدف كان أن نصنع لهذه الطفلة تجربة تظل في ذاكرتها طوال عمرها، تتذكر بأنها عندما جاءت إلى الحج وجدت شيئا مخصصا لها.


مصدر الصورة

الرياض إقرأ على الرياض شارك الخبر

إقرأ أيضا