فوضى وزحام في وسائل المواصلات عقب مباراة إنجلترا وصربيا في يورو 2024


مصدر الصورة





اشتكى المشجعون من اضطرابات السفر الطويلة وازدحام القطارات بعد مباراة إنجلترا وصربيا في بطولة أوروبا لكرة القدم 2024 في غيلسنكيرشن أمس الأحد، والتي اجتذبت عشرات الآلاف إلى المدينة الواقعة غرب ألمانيا والتي يبلغ عدد سكانها 200 ألف نسمة.

وفازت إنجلترا بصعوبة على صربيا 1-صفر في المجموعة الثالثة لكأس أوروبا.

وانتظرت الجماهير عربات القطار المتاحة لنقلهم من المحطة المزدحمة بالقرب من ملعب أرينا أوف شالكه حتى وقت متأخر من الليل، وفقا لصحيفة فرانكفورتر روندشاو اليوم الاثنين.

وأظهر مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي قطارات ومحطات مكتظة بالمشجعين الذين تدافعوا بكثافة.

وكتب أحد المشجعين على منصة إكس "انتهت المباراة قبل الساعة الـ11 مساء بقليل، 3 ساعات للسفر بالترام والقطار إلى دوسلدورف التي تبعد أقل من 50 ميلا، إنه أمر سيئ بشكل مذهل".



وقالت الشرطة المحلية إن مغادرة المشجعين كانت "منظمة إلى حد كبير"، لكنها اعترفت بوجود اختناقات في بعض المحطات بسبب العدد الكبير من الضيوف.

وقال متحدث باسم سلطات المدينة لرويترز "هذا أمر طبيعي، إذا جاء 60 ألف شخص دفعة واحدة فلا يمكنهم توقع المغادرة في غضون 10 دقائق".

وتحيط بغيلسنكيرشن المراكز الحيوية الأكبر في كولن ودورتموند ودوسلدورف، وظل العديد من المشجعين الوافدين لألمانيا في تلك المدن، مما أدى إلى الضغط على شركة السكك الحديدية المحلية "دويتشه بان" لنقلهم إلى هناك ثم العودة.

وقالت "دويتشه بان" إنها ومشغلين محليين عملوا على زيادة سعة القطارات بما في ذلك خط خاص يمتد بين غيلسنكيرشن والمدن القريبة منها.

وتتوقع ألمانيا أن يحضر 2.7 مليون شخص المباريات في الملاعب في جميع أنحاء البلاد ونحو 12 مليون شخص في مناطق المشجعين للمشاهدة خارج الملاعب.


إقرأ أيضا