على وقع التصعيد.. نتنياهو يبحث مع مبعوث بايدن غزة ولبنان

وسط تصاعد التوتر على الحدود مع لبنان، بحث رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مع المبعوث الأميركي الخاص آموس هوكستين الوضع على الجبهة الشمالية وغزة.

وأوضح متحدث باسم السفارة الأميركية أن هوكستين موجود في إسرائيل كجزء من جهود إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن "لمواصلة منع التصعيد على طول الحدود الإسرائيلية اللبنانية"، بحسب ما نقلت عنه "تايمز أوف إسرائيل".

لقاء مع زعيم المعارضة

ومن المقرر أن يلتقي مبعوث بايدن زعيم المعارضة، يائير لابيد في المساء أيضا، ورئيس حزب الوحدة الوطنية بيني غانتس في وقت لاحق من الليل.

وكان مسؤولون إسرائيليون كشفوا في وقت سابق أن زيارة هوكستين تهدف لمنع التصعيد بين إسرائيل وحزب الله من التحول إلى حرب شاملة.

من الحدود الجنوبية اللبنانية (رويترز)

كما من المتوقع أن يسافر هوكستين غداً إلى بيروت أيضاً، حيث سيلتقي مسؤولين لبنانيين لبحث ملف التصعيد على الحدود.

محادثات في بيروت

وكان الجيش الإسرائيلي حذر، أمس الأحد، من أن "إطلاق النار المكثف عبر الحدود من قبل حزب الله قد يؤدي إلى تصعيد خطير"، وفق قوله.

أتى هذا التحذير بعد أسبوع عنيف شهد إحدى أكثر المواجهات ضراوة على الحدود اللبنانية الإسرائيلية منذ تفجر الحرب في قطاع غزة.

إذ أطلق حزب الله المدعوم من إيران، انتقاماً لاغتيال إسرائيل أحد كبار قيادييه الميدانيين، أكبر وابل من الصواريخ والطائرات المسيّرة خلال الأشهر الثمانية التي تبادل فيها إطلاق النار مع الجيش الإسرائيلي بالتزامن مع الحرب في غزة.

فيما أدت الهجمات والاشتباكات بين الجانبين إلى زيادة المخاوف من اندلاع حرب واسعة النطاق في جميع أنحاء الشرق الأوسط.


إقرأ أيضا