دي ماركو.. من العمل نادلًا إلى اللعب في يورو 2024

يلعب فيرنون دي ماركو، مدافع منتخب سلوفاكيا لكرة القدم دور البطل في واحدة من قصص الكفاح في بطولة يورو 2024.

ولد دي ماركو (32 عاما) في الأرجنتين، واضطر لمغادرتها مع عائلته عام 2001 والاستقرار في إسبانيا.

ويقول اللاعب المحترف حاليا في فريق حتا الإماراتي إن حياته في مدينة مايوركا كانت صعبة حيث كان راتبه في فريق كونستانسيا للهواة الذي يلعب في دوري الدرجة الرابعة الإسباني 225 يورو شهريا وبالكاد كان يكفي لشراء الوقود فقط على حد قوله.

ويضيف دي ماركو "أردت أن أعيش وحدي وبدأت العمل نادلا في أحد الفنادق. حتى إنني فكرت في ترك كرة القدم".

فجأة، في عام 2012، تلقى مكالمة غيرت حياته، عرض عليه فيها الانضمام لفريق ميشالوفاك الذي يلعب في الدوري السلوفاكي الثاني، وفي عام 2015 تمت ترقيته إلى الدرجة الأولى (دوري السوبر).

نجاح دي ماركو مع فريقه دفع فريق سلوفان براتيسلافا إلى التعاقد معه عام 2016، وفي عام 2021 حصل على الجنسية السلوفاكية وظهر لأول مرة مع المنتخب الوطني وسجل في أول ظهور له ضد مالطا (6-0).


مصدر الصورة
دي ماركو يرتدي رقم 15 مع منتخب سلوفاكيا (غيتي)

شهدت حياة اللاعب المغمور تغييرا جذريا بعد تمثيله منتخب سلوفاكيا الذي يستعد للعب لأول مرة في بطولة كأس أوروبا.

وتلعب سلوفاكيا أولى مبارياتها في يورو 2024 ضد بلجيكا -اليوم الاثنين- ضمن المجموعة الخامسة التي تضم أوكرانيا ورومانيا أيضا.


إقرأ أيضا