الأمم المتحدة: الحرب الإسرائيلية حولت قطاع غزة إلى جحيم


مصدر الصورة

قال مارتن غريفيث مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية إن القصف على غزة بعد السابع من أكتوبر/تشرين الأول حوّل القطاع الفقير الخاضع للحصار إلى جحيم على الأرض.

وأضاف أن توصيل المساعدات الإنسانية إلى سكان قطاع غزة الذين يقفون على حافة المجاعة أمر شبه مستحيل.

وأكد المسؤول الأممي أن العاملين في المجال الإنساني والأمم المتحدة في غزة قتلوا بأعداد غير معقولة.

وأوضح غريفيث أن زعماء العالم خذلوا الشعوب وبعضهم قدم دعما غير مشروط لحلفائه رغم الأدلة على انتهاكهم القانون الإنساني.

وأشار إلى أن الأسلحة استمرت بالتدفق إلى إسرائيل من واشنطن ودول أخرى رغم التأثير المروع للحرب على المدنيين بغزة.

وشدد غريفيث على أن المدنيين والبنية التحتية في غزة تعرضوا لضرر مفرط وهناك تسييس للمساعدات وسط انتشار الجوع والمرض.

في السياق، قال مكتب الإعلام الحكومي في غزة إن الوضع في شمال القطاع مأساوي في ظل نقص الغذاء والأدوية، لافتا إلى أن الاحتلال قتل 16 ألف طفل خلال الحرب.

وذكر أن الاحتلال أضاف تدمير صالات معبر رفح التي كان يستخدمها السكان إلى سجل جرائمه في القطاع.

وجدد المكتب مطالبته بفتح معبر رفح لتوفير احتياجات السكان خاصة في شمال القطاع، ووصف حديث إسرائيل عن وقف تكتيكي للحرب بأنه أكذوبة.


إقرأ أيضا