المقاطعة لأجل غزة تجبر مطاعم إسرائيلية في ألمانيا على الإغلاق


مصدر الصورة

منيت المطاعم الإسرائيلية في ألمانيا بخسائر كبيرة في الإيرادات بسبب حملات المقاطعة المحلية والتهديدات المستمرة والحاجة الدائمة إلى حماية الشرطة منذ بدء حرب إسرائيل على غزة في 7 أكتوبر/ تشرين الأول، إذ اضطرت بعض المطاعم إلى الإغلاق النهائي بينما يفكر مالكو مطاعم أخرى في مغادرة ألمانيا.

وتقول قناة "زد دي إف" الألمانية إنه في السادس من يونيو/ حزيران الماضي، أعلن مطعم "بليبيرغس" في برلين على فيسبوك إغلاق أبوابه بعد 20 سنة من العمل، وذكر: "نظرا لأحداث 7 أكتوبر/ تشرين الأول، سيظل المطعم مغلقا نهائيا.. وبعد 20 عاما، تم اتخاذ هذا القرار الصعب".

وقال مالك المطعم، تشايمي فروهليتش، للقناة الألمانية إنه منذ أن اندلعت الحرب في الشرق الأوسط مجددا، ظل الزبائن يبتعدون عن المكان، مضيفا: "الدخل سيئ للغاية ولدينا خسائر تزيد على 80 ألف يورو في هذه الأشهر الثمانية".

وذكرت مطاعم إسرائيلية أخرى في فرانكفورت أنها باتت مهددة بالإفلاس بسبب ما تجده من عداء، ودعوات مقاطعة، ودعاية سلبية على الإنترنت، فضلا على حفر شعارات على طاولات المطاعم من قبيل "غزة حرة واللعنة على إسرائيل" ، كما أن السكان "يتهموننا بسرقة الفلافل والحمص وباقي المأكولات الفلسطينية".


إقرأ أيضا