مايكروسوفت تؤجل طرح خاصية "الاسترداد" التي تعمل بالذكاء الاصطناعي


مصدر الصورة

أعلنت شركة مايكروسوفت أنها أرجأت طرح خاصية "الاسترداد" الجديدة التي تعمل بالذكاء الاصطناعي بعد إثارة الخبراء مخاوف أمنية حول استخداماتها.

وتأخذ خاصية الاستدعاء صورا سريعة لشاشة الحاسب الشخصي بشكل دوري، ثم يتم تشفيرها وتخزينها ويمكن تحليلها بالذكاء الاصطناعي للبحث عن معلومات سابقة.

وكان من المقرر أن يتم إصدار فئة الأجهزة الجديدة "كوبيلوت + بي سي" يوم 18 يونيو/حزيران الجاري.

وذكرت شركة مايكروسوفت: نقوم بتعديل الطراز الجديد لتحسين مهارة مجتمع برنامج "ويندوز إنسايدر" لنضمن ارتقاء الخبرة إلى معاييرنا الرفيعة للجودة والأمن.

وأضافت "هذا القرار متأصل في التزامنا بتوفير خبرة موثوقة وآمنة وقوية لجميع عملائنا، والسعي لتعقيب إضافي قبل إتاحة الخاصية لجميع مسخدمي كوبيلوت + بي سي".

وأطلقت شركة مايكروسوفت نموذج الذكاء الاصطناعي "كوبايلوت" (Copilot) ودمجته في معظم منتجاتها.

وكوبايلوت هو مساعد يعمل بالذكاء الاصطناعي للأجهزة التي تعمل بنظام ويندوز. وهو عبار عن واجهة أوامر تعمل على تنفيذ المهام بدلا منك، وذلك في أجهزة ويندوز وبرامج مايكروسوفت.


إقرأ أيضا

أخبار عالميّة

بايدن بتغريدة: أنا مريض