"علقوا لساعات" وسط موجة الحر اليونانية.. ماذا حدث على متن طائرة قطرية؟

الحرة إقرأ على الحرة شارك الخبر

مصدر الصورة





علق عشرات المسافرين لساعات داخل طائرة تابعة للخطوط الجوية القطرية، كان من المفترض أن تقلع بهم من العاصمة اليونانية، أثينا، إلى الدوحة، دون أن تعمل أجهزة التكييف.

وحسب شبكة "سي إن إن" الأميركية، فإن الركاب علقوا، الإثنين، داخل الطائرة "دون تكييف لمدة تراوحت بين 3 إلى 4 ساعات، وسط درجات حرارة عالية، تسببت بحدوث حالات إغماء وإعياء شديدة".

وقال أحد الركاب ويدعى، غاري كولينز، إن درجة الحرارة وصلت إلى أكثر من 32 درجة مئوية، مما أدى إلى إصابة الركاب "بالجفاف حرفيًا.. وحدوث حالات إغماء على متن الطائرة".

وتعرضت اليونان لموجة حر شديدة الأسبوع الماضي، مما تسبب في إغلاق المواقع السياحية الشهيرة، مثل الأكروبوليس، أمام الجمهور.

وفي مقطع فيديو نشره كولينز على تطبيق "إنستغرام"، يمكن رؤية الركاب وهم يقفون عند مقاعدهم وفي ممرات الطائرة، ويقومون بتهوية أنفسهم ورفاقهم من الركاب بالورق.

وقالت سلطات مطار أثينا الدولي للشبكة الأميركية، إن الطائرة توقفت أثناء استعدادها للإقلاع بسبب "مشكلات فنية مفاجئة وغير متوقعة".

من جانبها، اعتذرت الخطوط الجوية القطرية بشدة في بيان، عن التأخير  الذي حدث "للمسافرين على متن الرحلة QR204 من أثينا إلى الدوحة يوم الإثنين 10 يونيو 2024، والذي كان بسبب مشكلة فنية".

وعلقت الراكبة الأسترالية، جيني زيهير، التي كانت تخطط للسفر مع زوجها من الدوحة إلى ملبورن، بأنها لا تفهم لماذا سمحوا للمسافرين بالصعود إلى الطائرة، واصفة ما حدث بـ"الأمر المروع".

وأشارت إلى أن الكثير من الركاب اضطروا إلى خلع بعض ثيابهم بسبب الحرارة التي لا تطاق، في حين جرى توزيع عبوات من المياه على المسافرين.

وفي النهاية، نزل الركاب من الطائرة، حيث زعم كولينز أنه بقي على متن الطائرة لمدة 3 ساعات ونصف تقريبًا، بينما قالت زيهير إنها أمضت 4 ساعات تقريبًا.

ولاحقا، غادرت الطائرة عند الساعة 6:44 صباحًا من صباح اليوم التالي، وهبطت في مطار حمد الدولي بالدوحة الساعة 10:35 صباحًا بالتوقيت المحلي.

وقالت الخطوط الجوية القطرية لشبكة "سي إن إن"، إنه نتيجة للمشكلة الفنية، "طُلب من جميع الركاب النزول من الطائرة، وتم دعمهم من قبل موظفينا في مطار أثينا الدولي، بينما عملت فرق الصيانة الأرضية على حل المشكلة".

وذكر البيان أنه جرى تقديم الدعم اللازم لجميع الركاب الذين تأثروا من تأخير رحلتهم، وذلك لضمان وصولهم إلى وجهاتهم النهائية.

الحرة إقرأ على الحرة شارك الخبر

إقرأ أيضا

أخبار عالميّة

بايدن بتغريدة: أنا مريض