درون "الحمامة" الروسي الجديد يجتاز كل الاختبارات بنجاح في منطقة العملية العسكرية الخاصة


مصدر الصورة
صورة أرشيفية

انتهت بنجاح في منطقة العملية العسكرية الخاصة الاختبارات التجريبية القتالية للطائرة المسيرة القاذفة "الحمامة".

أفادت بذلك وكالة "نوفوستي" الروسية نقلا عن شركة "ستراتيم" المصممة للطائرة المسيرة.

وتم الكشف عن المسيرة لأول مرة في معرض 2024 HeliRussia في موسكو. وتم تزويد المسيرة بحاوية دوارة يمكن استبدالها، تسمح سعتها بنقل 12 قنبلة من قاذفة القنابل.

وقال مصدر في شركة "ستراتيم":"اختبرنا المسيرة في منطقة العملية العسكرية الخاصة. وفي أحد الأيام تعلقت "الحمامة" فوق منظومة الحرب الإلكترونية التابعة للعدو التي عجزت عن التأثير عليها".

وأوضح المصدر:" بمقدور المسيرة كذلك التعرف على مشاة العدو. وتستطيع الحفاظ على الرؤية لحظة انتقال مشغلها إلى قذف القنابل. لذلك يرجح أن تستخدم ضد القوة البشرية للعدو".

وفسر أحد موظفي شركة "ستراتيم" تسمية المسيرة بـ"الحمامة"، قائلا:"هذه المسيرة تشبه الحمامة التي تحوم فوق رؤوس الناس، وتسبب لهم إزعاجا". وأضاف أن المصممين أدخلوا تعديلاتهم عليها، وتستعد الشركة الآن لإنتاج كميات كبيرة منها.

المصدر: روسيسكايا غازيتا


إقرأ أيضا