حيلة "خبيثة" لاختراق هواتف الأردنيين - صورة

سرايا إقرأ على سرايا شارك الخبر

مصدر الصورة

سرايا - لا تزال تصل إلى هواتف الأردنيين العديد من الرسائل "الخبيثة" التي تسعى إلى اختراق هواتفهم، ليتمكن من قام باختراق الهاتف من سرقة أكبر قدر ممكن من البيانات الخاصة والهامة والتي قد تصل إلى الحسابات البنكية أو المحافظ الالكترونية.


أمس وصل سرايا رسالة نصية من أحد الاردنيين من رقم مجهول يدعي من خلال رسالة الـ SMS بانه من البريد الأردني وهناك طرد قد وصل اليه لكن يجب ان يقوم باعادة تحديث عنوانه عن طريق اعادة ارسال رسالة نصية بحرف (Y) الى نفس الرقم ليتمكن من تفعيل الرابط حتى يقوم بتحديث معلوماته وليتم بعدها ايصال الطرد اليه في اقرب وقت ممكن.


علمًا انه بعد تنفيذ كل ما ذكر في الرسالة النصية يتم اختراق الهاتف فورًا.


يشار إلى ان وحدة مكافحة الجرائم الإلكترونية التابعة لمديرية الأمن العام، جددت مؤخراً تحذيراتها من روابط إلكترونية وهمية تصل لهواتف المواطنين عبر عدة تطبيقات.


وأكدت الوحدة، أن هذه الروابط الإلكترونية هي احتيالية تهدف إما لاختراق الهواتف أو سرقة البيانات الشخصية .


وأهابت الوحدة بالجميع عدم الدخول لمثل تلك الروابط وشطبها من هواتفهم عند وصولها وعدم تداولها أو إعادة نشرها لتجنب الوقوع ضحية لأي نوع من الاحتيال أو السرقة الإلكترونية.



ومن الجدير بالذكر ان البريد الأردني حذر قبل نحو عام من وجود رابط شبيه برابط البريد يتم إرساله عبر الإيميل للأشخاص بغرض الإحتيال و والإدعاء بوجود طرد يجب دفع مبلغ لإستلامه من خلال بيانات البطاقة البنكية.










سرايا إقرأ على سرايا شارك الخبر

إقرأ أيضا