السفير الإسرائيلي لدى موسكو: من السابق لأوانه الحديث عن أي تفاؤل بشأن تبادل المحتجزين مع "حماس"


مصدر الصورة

صرح السفير الإسرائيلي لدى موسكو، ألكسندر بن تسفي، بأنه من السابق لأوانه الحديث عن أي تفاؤل بشأن صفقة محتملة لتبادل المحتجزين بين إسرائيل وحركة "حماس".

وقال بن تسفي في حديث لوكالة "تاس" الروسية، يوم الاثنين: "قبل أن نرى أن هذا يحدث بالفعل، لا أعرف ماذا يمكن أن نقول بهذا الشأن، لأنه مع "حماس" لا يمكن أن نكون على قناعة بأنهم سيلتزمون بوعودهم، ولن يقدموا أي شيء جديد كل يوم".

وأضاف: "دعونا نرى ذلك، ودعونا نتيح الفرصة لتحقيق ذلك لكل المعنيين بالأمر، وسنرى ما سيحدث".

وجاء ذلك تعليقا على التقارير الإعلامية حول قرب الاتفاق بين إسرائيل وحركة "حماس" على صفقة لتبادل المحتجزين. وحسب التقارير، من المفترض في إطارها الإفراج عن عدد من النساء الفلسطينيات والشبان المعتقلين في السجون الإسرائيلية مقابل إفراج "حماس" عن 50 من النساء والأطفال المخطوفين، وذلك مع إعلان هدنة لخمسة أيام.

ويشار إلى أن عدد الرهائن والأسرى الإسرائيليين لدى "حماس" يبلغ ما بين 240 و250 شخصا، حسب التقديرات الإسرائيلية.

المصدر: تاس


إقرأ أيضا